عمَار لـ"القدس للأنباء": أمريكا و"إسرائيل" تسقطان أي أمل في التسوية

23 كانون الثاني 2018 - 02:15 - الثلاثاء 23 كانون الثاني 2018, 14:15:29

علي عمَار
علي عمَار

وكالة القدس للأنباء - خاص

دعا عضو "كتلة الوفاء للمقاومة"، النائب علي عمَار، "كافة أطياف الشعب الفلسطيني، إلى مزيد من الاتحاد حول رؤية سياسية واحدة، خصوصاً بعد إسقاط ترامب والإدارة الأمريكية، لأي أمل في أية  تسوية".

وقال في تصريح خاص لـ"وكالة القدس للأنباء": "الكيان الصهيوني والإدارة الأمريكية لا  يريدان السلام، رغم  البريغماتية المفرطة للسلطة، مع كل مشاريع التسوية، فقد ثبت بالوجه القطعي واليقيني، بأنهم لا يريدان سلاماً، ولا تسوية بل المزيد من القضم لهوية فلسطين ووجود فلسطين، متجاوزين بذلك حدود فلسطين إلى قضم كل المنطقة العربية".

وأوضح عمَار بأنه "ما دام هناك إرادات وطنية حرة شريفة، تلتصق بالقضية الفلسطينية إلتصاقاً وجودياً وعضوياً، ومبدئياً وأيديولوجياً وأخلاقياً، فإن فلسطين العروبة، فلسطين الإنسانية، فلسطين الحرة الأبية، ستبقى موجودة في هذه الضمائر، رغم كل محاولات القضم عبر التطبيع مع العدو الصهيوني، أو عبر مشاريع سياسية، الهدف منها تصفية القضية الفلسطينية".

وختم مؤكداً بأن " إرادة المقاومة وبنيتها أصبحت أقوى، وبوحدة  الشرفاء والأحرار من المقاومين المنتفضين في فلسطين، ولبنان، وسوريا، والعالمين العربي والإسلامي وأحرار العالم، ستتحرر فلسطين وستعود إلى عروبتها".

انشر عبر
المزيد