أبرز ما تناولته الصحافة اللبنانية في الشأن الفلسطيني ليوم الإثنين

22 كانون الثاني 2018 - 12:46 - الإثنين 22 كانون الثاني 2018, 12:46:57

الصحافة اللبنانية
الصحافة اللبنانية

وكالة القدس للأنباء – خاص

الأخبار: تدخّل رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، واتصل بمدير الاستخبارات التركية حقان فيدان، طالباً منه توقيف لبناني مشتبه في مشاركته بمحاولة اغتيال (محمد حمدان) القيادي في حركة حماس... والمشتبه اللبناني كان قد غادر بيروت جوّاً إلى اسطنبول، ليل الثلاثاء 16 كانون الثاني. وأوضحت مصادر أنه بعد أقل من ثلاث ساعات من اتصال الحريري بفيدان، أوقفت الاستخبارات التركية المطلوب، واتصل الاتراك بالجانب اللبناني، طالبين إرسال الوثائق اللازمة لاسترداده.

الأخبار: تبدو الضفة (الغربية المحتلة) بكاملها تحت عين العدو الذي يتحكم في مرور الفلسطينيين كافة، عبر حاجزين أساسييْن يقسمان الضفة إلى ثلاثة أقسام، ليبدو الأمر فعلياً مثل «كانتونات معزولة» أو «سجون كبيرة داخل سجنٍ أكبر». وهذان الحاجزان هما «زعترة»، بين نابلس ورام الله في الشمال، و«الكونتينر» شرق أبو ديس في الجنوب.

الديار: الأردن يعلن اعتراضه على اعتبار القدس عاصمة "اسرائيل"، وأنه وفــق القرارات الدولية تم الاتفاق على إقامة دولتين، دولة "اسرائيل" ودولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية.

الديار: مصادر لبنانية متابعة رأت أن الإحصاء الذي صدر حول عدد اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وتقليص الولايات المتحدة دعمها للأونروا يصبان في سياق استراتيجية الرئيس الاميركي دونالد ترامب تجاه القضية الفلسطينية وانهائها من خلال تبنيه الموقف "الاسرائيلي".

الديار: أعرب المطران عطالله حنا عن اعتزازه بمواقف الشعب اللبناني المناصر للقضية الفلسطينية ومناصرة فلسطين، قائلاً "إن رسالتنا واحدة وهي تحرير فلسطين ورفع راية الحرية والكرامة فوق كنائسها ومساجدها العتيقة».

اللواء: علمت صحيفة «اللـواء» أن الإجراءات اللبنانية مع الجانب التركي بدأت لاسترداد المتهم الثاني (بعملية اغتيال الكادر الحمساوي في صيدا محمد حمدان)، الأمر الذي يحتاج إلى رسالة من النائب العام التمييزي في لبنان القاضي سمير حمود إلى وزارة العدل في لبنان، التي تحيلها على وزارة الخارجية اللبنانية، لتحيلها بدورها إلى السفارة التركية في لبنان، قبل نقلها إلى وزارة الخارجية التركية، لتحولها إلى وزارة العدل التركية، لتتخذ بدورها قراراً بشأن تسليم الموقوف، في ضوء المعطيات التي يتم تضمينها طلب الاسترداد المقدم.

النشرة: ترك الإنجاز الأمني الجديد الذي حققته الأجهزة الأمنية اللبنانية بسرعة كشف شبكة عملاء العدو "الاسرائيلي" التي نفذت محاولة الاغتيال الفاشلة ضد القيادي في "حركة حماس" محمد حمدان "أبو حمزة" وفي أقل من أسبوع واحد، بعد زرع عبوة ناسفة بسيارته المركونة أمام منزله في "البستان الكبير" في صيدا، إرتياحا لدى مختلف القوى السياسية اللبنانية والفلسطينية، مؤكدة في الوقت نفسه "أن الأمن ممسوك وتحت السيطرة ولا خوف على لبنان من اي توتير".

انشر عبر
المزيد