العدو يمدد اعتقال عهد التميمي حتى نهاية "الإجراءات القضائية"

17 كانون الثاني 2018 - 06:52 - الأربعاء 17 كانون الثاني 2018, 18:52:53

عهد التميمي
عهد التميمي

رام الله - وكالات

مددت محكمة العدو الصهيوني العسكرية في سجن "عوفر" اليوم الأربعاء، اعتقال القاصر عهد التميمي (16 عاماً) حتى نهاية الإجراءات القضائية ضدها.

ويوجه العدو الصهيوني للتميمي تهمة الاعتداء على ضابط وجندي في جيش العدو خلال مواجهات في قرية النبي صالح، حاولت خلالها طرد جنود العدو من ساحة منزل عائلتها.

وتتضمن لائحة الاتهام التي قدمت ضد التميمي تهم "مهاجمة جندي في ظروف خطيرة، وتهديد جندي، وعرقلة قيامه بواجبه، والتحريض وإلقاء أغراض باتجاه شخص أو ممتلكات"، كما ينسب لها تهمة "رشق قوات الاحتلال بالحجارة عدة مرات".

وكانت قد مددت محكمة العدو العسكرية في "عوفر" الإثنين الماضي، اعتقال عهد التميمي مدة 48 ساعة، بإدعاء "استكمال التحقيق معها"، للمرة الرابعة منذ اعتقالها.

وكان حضر جلسة المحكمة عدد من القناصل والدبلوماسيين، ومؤسسات حقوق الإنسان إلى جانب عائلتها.

وسبق أن طالبت منظمة العفو الدولية، الكيان الصهيوني بإطلاق سراح التميمي، مؤكدة أن اعتقالها غير مبرر وأن محاكمتها عسكرياً يكشف معاملة السلطات الصهيونية التمييزية للأطفال الفلسطينيين الذين يجرؤُون على مجابهة القمع المستمر.

وكانت عهد التميمي قد اعتقلت في 19 ديسمبر/ كانون الأول مع والدتها ناريمان التميمي وابنة عمها نور التميمي، بعد أن نشرت ناريمان، وهي أيضاً من الناشطين البارزين، شريط الفيديو على الإنترنت.

وواجهت عهد الجنديّين في خضمّ مظاهرة في قرية النبي صالح خرجت احتجاجاً على القرار الأخير للرئيس الأمريكي دونالد ترمب بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني.

ويوجد في الوقت الحالي ما يقارب 350 طفلاً فلسطينياً في السجون ومراكز الاحتجاز الإسرائيلية، وذلك طبقًا لما تذكره منظمات حقوق الإنسان المحلية في فلسطين.

 

انشر عبر
المزيد