الإبراهيمي لـ"القدس للأنباء": تونس تدعم الانتفاضة وعلى السلطة الفلسطينية قطع العلاقات مع الصهاينة

13 كانون الثاني 2018 - 12:59 - السبت 13 كانون الثاني 2018, 12:59:51

مباركة الابراهيمي
مباركة الابراهيمي

وكالة القدس للأنباء - خاص

أكدت النائب في البرلمان التونسي عن "الجبهة الشعبية"، مباركة الإبراهيمي، أننا في تونس "لا نستطيع أن نقول لشباب الإنتفاضة كلمة، ولكن نحن نأخذ من شباب الإنتفاضة، ونتعلم من بطولاتهم واستبسالهم، ونشارك الإنتفاضة وندعمها في كل أمكانيتنا، وبكل زخمنا، لأننا نؤمن بأننا لسنا متضامنون، ولكننا جزء من القضية الفلسطينية".

وقالت في تصريح خاص لـ"وكالة القدس للأنباء: "هناك معركة شرسة يقودها أحرار الأمة العربية، وأحرار العالم، ضد الكيان الصهيوني والإدارة الأمريكية، وضد أيضاً النظام الرسمي العربي، الذي عرى ظهر الشعب العربي، والشعب الفلسطيني بالخصوص، واستمات في بيع  الحق التاريخي للشعب الفلسطيني على أرضه".

وأضافت: "نحن لم نصدم بقرار ترامب بالإعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، لأن الإدارة الأمركية وسياساتها واضحة في انحيازها المطلق للكيان الصهيوني، ولم نصدم أيضاً بأنظمتنا العربية المتخاذلة، ولم نصدم أيضاً بردة فعل رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، عندما يصرح بأنه منزعج ومتخوف من إنهيار عملية السلام، في حين كانت الشوارع تعج بمئات الآلاف المتظاهرين في الوطن العربي، وفي أنحاء العالم ضد القرار."

ودعت الإبراهيمي "الشعب الفلسطيني إلى تصعيد معركته ضد العدو الصهيوني".

واعتبرت أن "كل أشكال التسوية، وكل أشكال الإستسلام والمفاوضات، يجب أن تنتهي بلا رجعة، وعلى الشعب الفلسطيني أن يضغط على السلطة من أجل قطع كل العلاقات مع الكيان الصهيوني، لأنه لا شيء يعلو فوق صوت المعركة، وفوق بندقية المقاومة".

وختمت:"السلطة  الفلسطينية للأسف الشديد، جعلت من الشعب الفلسطيني شعباً أعزلاً، ولكنه استطاع بالإمكانيات المتواضعة، بأن يخط ملاحم عظيمة ، بالمولوتوف وبالسكين وبالحجارة، والشعب العربي يسانده في كل مكان".

انشر عبر
المزيد