أسعد لـ"القدس للأنباء": الانتفاضة الفلسطينية تحرك الشعوب العربية وتحرج حكامها

10 كانون الثاني 2018 - 10:29 - الأربعاء 10 كانون الثاني 2018, 10:29:01

جمال أسعد
جمال أسعد

وكالة القدس للأنباء - خاص

رأى عضو مجلس الشعب المصري سابقاً، جمال أسعد، أن " القضية الفلسطينية هي قضية كل العرب مسلمين ومسيحيين، بل كل الشعوب المحبة للسلام والرافضة للإستعمار، فهي القضية الوحيدة على مستوى العالم التي تمثل استعمار استيطاني عنصري".

وأشار في تصريح خاص لـ"وكالة القدس للأنباء" إلى أنه " حتى هذه اللحظة ثبت بالواقع أنه لا يحارب في القضية الفلسطينية ولا يتسعيد الحق الفلسطيني غير الشعب الفلسطيني، لإننا نسمع منذ عقود ومنذ بداية القضية كلام وشعارات،  فبعد عبد الناصر وبعد المد القومي والعروبي والهجمة الأمريكية التي بدأت بـ" كامب دايفيد"، التي أسقطت بالفعل، الفعل العروبي والقومي، بالتأكيد أثرت على القضية الفلسطينية، كما أن بعد العام 2011 وما يسمى بالربيع العربي جعل القضية الفلسطينية تنهار".

واعتبر أسعد أن "قرار ترامب الغبي أحدث تغيرات وردود فعل محلية وإقليمية وعالمية يجب أن تستغل من الانتفاضة الفلسطينية الشجاعة، التي تحرك ليس فقط الشعوب العربية وتحرج الحكام العرب، الذين يخنعون الآن لما يسمى بالحل السلمي، وتحت عنوان قضية القرن".

وشدَد عضو مجلس الشعب المصري سابقاً، على "ضرورة أن نكوَن رأي عام عربي وعالمي داعماً للإنتفاضة الفلسطينية، ويضغط على الحكومات والأنظمة حتى يتمكن الشعب الفلسطيني من استرداد حقوقه".

وختم أسعد كلامه قائلاً: " كفى شعارات، كفى كلام نظري، فالقضية الآن تحتاج إلى فعل، تحتاج إلى أن نعيد الشعور القومي والعروبي لدى الشعوب العربية، حتى تستعيد القضية الفلسطينية مكانتها الأولى التي تليق بها".

انشر عبر
المزيد