اعتقال عصابة تخصصت في بيع الأراضي الفلسطينية لشركات استيطان صهيونية

09 كانون الثاني 2018 - 09:12 - الثلاثاء 09 كانون الثاني 2018, 09:12:03

مستوطنات
مستوطنات

رام الله - وكالات

أعلن مصدر كبير في جهاز المخابرات الفلسطينية العامة، أمس الاثنين، أنه في أعقاب وصول معلومات استخبارية ومتابعة استمرت فترة طويلة، تمكن الجهاز من اعتقال مجموعة أشخاص مشتبه بهم بمحاولة تسريب أراضٍ للاحتلال.

وقال المصدر إن هؤلاء عملوا كعصابة منظمة. وقد جرى اعتقال أربعة أشخاص ممن يعتبرون زعماء العصابة، وعلى رأسهم أحد المحامين. ويشتبه بتورط هؤلاء في التخطيط لبيع أراضٍ فلسطينية لجهات استيطانية صهيونية. والأراضي المستهدفة تقع في مناطق عديدة بدءاً بالقدس، وكذلك في مناطق قلقيلية ونابلس وطولكرم. ويشاركهم في عملياتهم سمسار من فلسطينييالداخل المحتل عام 48.

وأفادت المخابرات الفلسطينية بأن أحد العملاء الهاربين مختبئ حالياً داخل كيان العدو، سوية مع السمسار. وأكدت أن الصفقات لو تمت لكانت قيمة الأموال التي تم تداولها فيها نحو 8 ملايين دينار أردني. وبعد اكتمال إجراءات المتابعة الاستخبارية من قبل جهاز المخابرات العامة، تم اعتقال المشتبه بهم، ووقف جميع الإجراءات والوكالات التي كانوا بصدد إعدادها لتنفيذ الصفقة، الأمر الذي أفشل مخططاً لتسريب آلاف الدونمات لصالح الاحتلال. وقد تمت إحالة الموقوفين وملف القضية إلى النيابة العامة لإكمال الإجراءات القانونية.

وأهاب جهاز المخابرات العامة بالمواطنين توخي الحيطة والحذر في أي عملية بيع أراضٍ، والتأكد من كل الإجراءات أنها وفق القانون، خصوصاً في القدس المحتلة والمناطق الحدودية والمناطق المحاذية للمستوطنات، وضرورة إبلاغ الجهات المختصة عن أي حالة يشك فيها بشبهة عملية تسريب أراضٍ لصالح الاحتلال.

انشر عبر
المزيد