عبود لـ"القدس للأنباء": لماذا لم نتخذ إجراء ضد السفارات الصهيونية رداً على قرار ترامب ؟

08 كانون الثاني 2018 - 01:55 - الإثنين 08 كانون الثاني 2018, 13:55:12

عبود
عبود

وكالة القدس للأنباء - خاص

قال عضو مجلس الشعب المصري السابق، سعد عبود، أنه "عار علينا أن نرى الرئيس الفنزويلي الراحل، هوغو تشافيز، يسحب سفيره من إسرائيل، احتجاجاً على العدوان الإسرائيلي على الجنوب اللبناني آنذاك، ونرى خلفه مدورو يتحدى أمريكا ويستنهض هممنا، لنعيد القضية الفلسطينية إلى المرتبة الأولى في دائرة الإهتمام العربي، بينما نحن لم نتخذ  أي إجراء تجاه السفارات الصهيونية"،  داعياً إلى "طرد السفراء الصهاينة فوراً،  ووقف التطبيع مع العدو".

وأكد عبود في تصريح خاص لـ "وكالة القدس للأنباء" ، أن" قضية القدس حاضرة لأنها تمس الوجدان العالمي، وقرار ترامب هزَ العالم،  وهو صعب علينا جميعاً، ولمواجهة هذه المصاعب، نحتاج إلى موقف مسؤول موحد يجمع الحكام العرب وشعوبهم، وهذا للأسف غير موجود، لذا نحن نراهن على المستقبل، نراهن على الشباب العربي، الذي بدأته عهد التميمي، الشباب القادر على فعل شيء للقضية،  وبأن تكون الراية مرفوعة فوق سارية الأمة العربية".

واعتبر عضو مجلس الشعب المصري السابق أن "الوضع على المستوى العربي حدث ولا حرج، خروج العراق من معادلة  القوة، سوريا تواجهه الكثير من المشاكل، اليمن وما تعانيه ، مصر أيضاً حيث اتفاقية كامب دايفيد ،التي أخرجتها من معادلة الصراع العربي - الإسرائيلي، على المستوى الرسمي ".

 وقال: "القضية الفلسطينية تواجه صعوبات أيضاً على المستوى الإقليمي، وعلى المستوى الفلسطيني نفسه، فالانقسامات الموجودة تعرقل مسار القضية، في مواجهة عدو مدجج بالسلاح وقوي، ووراءه مساندة دولية ".

وشدَد عبود على ضرورة " أن نعود إلى المقاومة ، حيث  لم يعد أمامنا طريق سواها، فالقضية الفلسطينية ستبقى  قضية العرب الأولى وشغلنا الشاغل، إلى أن يتحقق النصر وتعود فلسطين عربية بإذن الله".

انشر عبر
المزيد