"الهيئة الإسلامية": لا تنازل عن القدس وإجراءات الاحتلال مرفوضة

07 كانون الثاني 2018 - 06:23 - الأحد 07 كانون الثاني 2018, 18:23:03

القدس المحتلة - وكالات

أكدت الهيئة الإسلامية العليا في القدس المحتلة أنه لا تنازل عن المدينة المباركة المقدسة، وأن أي خطوات أمريكية إسرائيلية مرفوضة.

وقالت الهيئة في بيانٍ لها عقب اجتماع عقدته السبت إن القدس هي مدينة محتلة، وعليه فإنه تسري عليها القوانين الدولية المتعلقة بالمناطق المحتلة، هذه القوانين التي تلزم سلطات الاحتلال بعدم تغيير الوضع القائم في البلاد التي تحتلها.

وأكدت أنه لا يجوز لسلطات الاحتلال تغيير الوضع القائم في القدس بخاصة وفلسطين عامة، لذا فإن أي إجراء نفذته سلطات الاحتلال أو أي قانون تصدره فإنها تكون باطلة، وهذا ما أكدته منظمة "اليونسكو" أيضًا.

وأشارت إلى أن القرار الأخير الصادر عن الكنيست الإسرائيلي فيما يتعلق بالقدس الموحدة "القدس الكبرى" هو باطل ويتعارض مع القوانين الدولية، وكذلك فيما يتعلق بالمستوطنات التي هي غير شرعية وغير قانونية أصلًا، وأن محاولات شرعنتها هي محاولات مرفوضة.

وشددت على أن حقهم بمدينة القدس له عمق تاريخي يعود إلى ما قبل 7500 سنة قبل الميلاد، مضيفة أن حقنا أيضاً بهذه المدينة هو حق ديني وإيماني يتمثل بمعجزة الإسراء والمعراج وبالآيات الكريمة وبالأحاديث النبوية الشريفة المتعلقة بفلسطين وبالقدس وبالأقصى.

وعن حقنا السياسي بهذه المدينة، قالت الهيئة إنه يتمثل بالعهدة العمرية التي أصدرها الخليفة العادل أمير المؤمنين عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-سنة 15هـ/636م.

وأضافت "لا تنازل عن هذه المدينة المقدسة، ونرفض الغطرسة والعنجهية الأمريكية والصهيونية التي لن تكسبهم أي حق في هذه المدينة من خلال اعتداءاتهم وتجاوزاتهم، وسيبقى أهل فلسطين السدنة للقدس وللمقدسات وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك".

انشر عبر
المزيد