طهران : مسيرات حاشدة ضد الشغب

04 كانون الثاني 2018 - 02:11 - الخميس 04 كانون الثاني 2018, 14:11:06

طهران
طهران

وكالة القدس للأنباء - متابعة

شهدت العديد من المحافظات الإيرانية، اليوم الخميس، مسيرات شعبية حاشدة مضادة للمظاهرات التي تضمنت أعمال شغب، وتنديداً بالتدخلات الخارجية.

وغرَد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب اليوم أيضاً، محرضاً الشعب الإيراني ضد ما أسماه "السلطة الفاسدة"، مؤكداً دعمه للشعب "في الوقت المناسب".

وأعلن مسؤول رفيع من البيت الأبيض أن إدارة ترامب، "تعتزم استنفار المجتمع الدولي، دعماً للمحتجين في إيران، وتنوي استخدام العقوبات ضد قامعي المحتجين".

وأوضح المسؤول في حديث لوكالة "رويترز"، أمس الأربعاء، أن إدارة ترامب تسعى في الوقت الراهن لـ"جمع معلومات عملية" حول شخصيات ومؤسسات قامت بقمع المحتجين في إيران، لإضافتها إلى ترسانة العقوبات المتوفرة حالياً لدى حكومة الولايات المتحدة.

من جهته، قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إن "نبرة التصريحات التي تصدر عن الولايات المتحدة وإسرائيل والسعودية، حول إيران، تكاد تدفعنا إلى الحرب".

وأشار لقناة "فرانس 24"، إلى "أهمية الحفاظ على الحوار مع طهران، واستعداده لزيارتها بشرط عودة الهدوء".

وردَ رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي، علاء الدين بروجردي، على تصريحات ترامب، التدخلية المساندة للاضطرابات الأخيرة، وقال:" إن الرئيس الأمريكي أصيب بالوهم، ولن تجدي محاولاته الرامية إلى بث الفوضي والفرقة".

وتابع قائلاً: "إن الأحداث المريرة الأخيرة في عدد من مدن البلاد، انطلقت بدافع المطالب الشعبية المحقة بما فيها الذمم المترتبة على المؤسسات المالية التي أعلنت إفلاسها"، معرباً عن أسفه من أن أعداء الثورة الإسلامية وعملائهم في الداخل يبذلون الجهود لحرف مسار هذه المطالب صوب الفوضى والاضطرابات.

وقدم مندوب الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة في منظمة الأمم المتحدة، غلام علي خوشرو، رسالة إلي الأمین العام للمنظمة ورئیس مجلس الأمن الدولي، حول تدخل الولايات المتحدة في شؤون إیران الداخلیة، ودعمها للإعمال التخریبیة فیه بشكل وقح.

وقال إن وزارة الخارجیة الامیركیة، مضت إلى أبعد من ذلك حين شجعت المحتجین فی إیران على تغییر النظام، وأقرت بأنها تدخلت في الشأن الداخلي الإیراني عن طریق مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفیسبوك وتویتر.

وأوضح أن "إجراءات التدخل الصارخة التي تجري الآن من قبل الحكومة الامیركیة، تتناقض مع قواعد القانون الدولي، وتتعارض مع مبادئ وأهداف میثاق الأمم المتحدة"، داعياً "جمیع الدول إلى إدانة هذه السیاسات والتصریحات الخطیرة وتطلب من حكومة الولایات المتحدة العمل بمسؤولیة.

وفي سياق متصل، قال الأمين العام لحزب الله، السيّد حسن نصر الله"، في مقابلة معه على فضائية الميادين: "إن ما جرى في إيران من مظاهرات يتم استيعابه بشكل جيّد، وهو لا يُقارَن بما جرى عام 2009"، مشيراً إلى أن "المشكلة في هذا البلد اليوم ليست سياسية"، لافتاً إلى أن "هناك قوى سياسية دخلت على خط الأزمة في إيران، وأنها استغلّت التظاهرات وأخذتها في الاتجاه السياسي".

انشر عبر
المزيد