زعبي: "قانون القدس" يشير إلى فقدان الكيان للسيادة الحقيقية عليها

03 كانون الثاني 2018 - 09:42 - الأربعاء 03 كانون الثاني 2018, 09:42:24

النائب حنين زعبي
النائب حنين زعبي

الداخل المحتل – متابعة

اعتبرت النائب عن "التجمع الوطني الديمقراطي" و"القائمة المشتركة"، حنين زعبي، أن مصادقة الكنيست بالقراءتين الثانية والثالثة على قانون أساس "القدس موحدة"، يدل على "عدم شعور الدولة العبرية بسيادة حقيقية على القدس، وأنه أضعف من التحكم بإرادة الإنسان الفلسطيني وتوقه للحرية".

وأكدت زعبي أن "إسرائيل تعتقد أنها بتلك التشريعات تفرض الاحتلال كأمر واقع لا يمكن فرض التراجع عنه، بينما الحقيقة أن هذه القوانين تجعل من التخلص من الاحتلال أمرا لا يمكن التراجع عنه".

 وأضافت أن "قوانين الاحتلال على خطورتها تبقى أضعف من التحكم بإرادة الإنسان الفلسطيني وتوقه للحرية وللسيادة على أرضه، وأن دحر الاحتلال لن يمنعه أغلبية برلمانية".

وأشارت إلى أن القانون يدل على "فقدان شعور إسرائيل بسيادة حقيقية، فصاحب المدينة الحقيقي يتماهى دائماً مع تاريخها وجغرافيتها وجمالها وسكانها، ولا يبقى مشغولاً ليل نهار في محاولة تفكيك نسيجها الاجتماعي وحصارها وخنقها وتشويهها وعزل تمددها وتطورها كأي مدينة طبيعية في العالم، ولا يحارب مبانيها التاريخية ولا يهدم بيوتها ولا يفكر بعزل حارات كاملة، ولا يغرقها بالحواجز والمنشآت العسكرية".

وتابعت: "هذه نفسية احتلال، هذه نفسية من لا يملك علاقة طبيعية مع المدينة وتاريخها، هذه نفسية من عليه تأكيد سيادته الهشة كل يوم".

ورأت زعبي أن "حسابات إسرائيل بأنه لا طرف فلسطيني أو عربي على الجانب الآخر من المعادلة، هي حسابات ستسقط هي الأخرى قريبا، والأحرى بالدولة العبرية ألا تعوّل على الأنظمة العربية القامعة في السعودية ومصر ولا على التنسيق الأمني، الشعب الفلسطيني ومعاناته وصموده ونضاله هو ما سيقرر في النهاية".

انشر عبر
المزيد