زكي لـ"القدس للأنباء": رد الشعوب العربية على قرار ترامب يكون بالمقاومة

02 كانون الثاني 2018 - 12:49 - الثلاثاء 02 كانون الثاني 2018, 12:49:02

نور الهدى زكي
نور الهدى زكي

وكالة القدس للأنباء - خاص

قالت عضو المكتب السياسي في "الحزب الناصري"، ورئيسة تحرير جريدة "العربي المصري"، نور الهدى زكي، أن " قرار ترامب بنقل سفارة بلاده إلى القدس، والاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، لم يفاجئنان، ولكن المفاجأة أن لا  يكون  هناك رد فعل عربي، بالمستوى الذي لخصته الطفلة الفلسطينية، عهد التميمي، وعلَمت بعلامة العار على جباه الحكام العرب ".

وأضافت في حديث لـ"وكالة القدس للأنباء": "إذا كان ترامب والكيان الصهيوني يتحديان الأنظمة العربية، فنحن كشعوب عربية لا نملك إلا إمكانيات المقاومة، والمقاومة هي التحدي الطبيعي والشريف، والتحدي الوحيد لكل ما يفرض على الإنسان من قهر، أو عنف، أو ظلم، أو احتلال، أو استلاء على مصادر ثرواته، أو تدمير كرامته الإنسانية، وقد فعل الكيان الصهيوني كل هذا".

وأوضحت زكي : "نحن كمصريين نستطيع أن نرفض، وأن نهاجم، وأن ننتقد، وأن نحرق العلم الصهيوني، ونرفع أعلام فلسطين كل يوم، وأن ننقل الإحساس بالعدو الإستراتيجي المتمثل بالكيان الصهيوني ، لأولادنا وأحفادنا، وأن نبغض هذه الكذبة الكبيرة التي أرادوا أن يحولوا بها العدو من إسرائيل إلى إيران، إسرائيل هي عدونا الوحيد".

وتابعت: " إيران وروسيا والصين، وحماس والجهاد الاسلامي وحزب الله وسوريا، كل هذه الكيانات تمارس الدور الإقليمي الوحيد المنتظر، للرد على هذا الصلف وهذا الإستكبار، وهذه السرقة وهذا النهب الأمريكي، لمقدرات الأمة العربية، ونحن جزء من هذه المقاومة".

وختمت زكي :" التزييف في الوعي الذي يمارسه الإعلام، سوف يكتشفه الناس بالتدريج، باعتبار أن عدونا الوحيد هو إسرائيل، وأن فلسطين جزء من أمتنا العربية، وبأن هذا الهفوت ما هو إلا الرماد الذي ما زالت تحته النيران، وكل شيء مرتبط ببعضه، والدليل عندما خرجنا نقول عيش وحرية وعدالة إجتماعية، وفي نفس الوقت توجهنا إلى السفارة الإسرائيلية،  فارتبطت الأمور ببعضها، ارتبط العيش بالحرية، برفض هذا الكيان الصهيوني المتمثل بهذه السفارة".

انشر عبر
المزيد