حملة اعتقالات بالضفة تطال 38 مواطناً

01 كانون الثاني 2018 - 09:31 - الإثنين 01 كانون الثاني 2018, 09:31:18

العدو
العدو

الضفة المحتلة - وكالات

شنت قوات العودو الصهيوني، فجر اليوم الإثنين، حملة اعتقالات ومداهمات واسعة في مناطق مختلفة من الضفة المحتلة، فيما توغلت جرافات عسكرية خارج الشريط الحدودي مع قطاع غزة.
وطالت حملة الاعتقالات مختلف مناطق الضفة المحتلة لكنها تمركزت في محافظة طولكرم، حيث تم اعتقال 38 فلسطينيا بزعم "الدوافع الأمنية".
وزعم الجيش في بيان له إن "قواته اعتقلت من وصفهم بالمطلوبين"، مشيرا إلى "تحويلهم للتحقيق لدى الجهات الأمنية المختصة".
كما وأصيب جندي من جيش العدو في حجر بعينه أثناء حملة الاعتقالات، وجرى تحويله للمستشفى لتلقي العلاج، حيث وصفت جراحه بالمتوسطة.
ميدانيا، اعتقلت قوات الاحتلال النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس ناصر عبد الجواد، بعد اقتحام منزله في بلدة دير بلوط قضاء سلفيت.
وفي طولكرم، طالت حملة الاعتقالات عددا من الشبان في المدينة وقراها، عرف منهم: وسيم جدع، وحسام أبو حمدة، وحسني عبيد، وعبد الكريم الدايم، وجعفر رأفت أبو عتيق، وعز الدين رائد عواد، ومؤيد عنبر، وسعد استيتي، ومجد أبو سقافة، وعبد الفتاح تفال.
كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب إبراهيم البيتوتي من بلدة العيساوية شرق مدينة القدس المحتلة.
وفي قطاع غزة المحاصر، توغلت بشكل محدود، صباح اليوم، عدد من جرافات الاحتلال، خارج الشريط الحدودي، شرقي محافظة خان يونس، جنوبي قطاع غزة.
وتوغلت أربع جرافات عسكرية صهيونية توغلت، قرابة مسافة 50 مترًا، خارج الشريط الحدودي، انطلاقًا من موقع (كيسوفيم) شرقي بلدة القرارة، شرقي خانيونس.
وباشرت الجرافات على الفور بعمليات تجريف خارج الشريط الحدودي، بإسناد من آليات وحيباتٍ عسكرية تتمركز داخل الشريط الحدودي.
يذكر أن معظم حدود قطاع غزة شهدت في النصف الأخير من الأسبوع الماضي توغلاتٍ مماثلة، على طول المناطق الحدودية.

 

انشر عبر
المزيد