مستشفى صفد تحيي ذكرى تأسيس "الهلال الأحمر" بالتضامن مع القدس

26 كانون الأول 2017 - 01:59 - الثلاثاء 26 كانون الأول 2017, 13:59:32

وقفة في مستشفى صفد
وقفة في مستشفى صفد

البداوي – وكالة القدس للأنباء

إحياء للذكرى 49 لتأسيس "جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني" وبدعوة من مستشفى "صفد" في مخيم البداوي شمال لبنان، أقيمت، اليوم الثلاثاء، وقفة تضامنية مع أهالي مدينة القدس الشريف، ورفضاً لقرار المتصهين ترامب بنقل سفارة بلاده الى مدينة القدس.

وشارك فيب الوقفة ممثلي الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية وفعاليات من مخيمات الشمال وجميع العاملين في مستشفى صفد من أطباء وممرضين وفنيين ومسعفين .

وألقى كلمة فصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" في الشمال، أمين سرها أبو جهاد فياض، وقال: بمناسبة الذكرى ال 49 لتأسيس هذا الصرح الطبي الفلسطيني، ذكرى تأسيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني،  هذه المنارة التي ما زالت مستمرة على ذات  الدرب من التضحية والعطاء بفضل دماء الشهداء قادة وكوادر وممرضين ومسعفين، هذه الجمعية التي رغم المعاناه الا انها ما زالت رائده تعطي الكثير وستستمر بالعطاء الى ابعد الحدود".

وحيا فياض "مؤسس جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني  الشهيد الدكتور فتحي عرفات ولكوادرها كافة ولشهدائها وجرحاها وأسراها، الذين  يصنعون اسطورة الصمود في وقوفكم الى جانب ابطالنا في فلسطين ضد المحتل الصهيوني".

وأضاف "بهذه المناسبة العظيمة نوجه التحية لأهلنا الصامدين المرابطين فوق ثرى القدس عاصمة فلسطين الابدية المدافعين عن اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين".

وتابع: "نقف اليوم امام مستشفى صفد في مخيم البداوي كي نعلن باننا كفلسطينيين جسد واحد وموقف واحد في الوطن وفي الشتات في مواجهة التحديات الصهيوامريكية المتمثلة بقرار المتصهين ترامب بنقل سفارة بلاده الى القدس، ناسيا ان في فلسطين رجال ونساء وشيوخ واطفال يحبون الموت حبهم للحياة دفاعا عن عزة وعروبة القدس".

وأشار الى "الأسيرة  البطلة عهد التميمي التي لقنت قادة العدو الصهيوني  معنى العنفوان الفلسطيني، وكيفية الدفاع عن الكرامة حين صفعت بيدها العارية وجه ذلك المستوطن الضابط في جيش الاحتلال البغيض"، معتبرا ان "جرأتها صغرت عروش المتخازلين من القادة والرؤساء العرب".

ووجه فياض التحية "لكل المتضامنين مع القدس والاقصى وفلسطين من الاخوة العرب ودول العالم الذين اعلنوا وقوفهم الى جانب الحق الفلسطيني في الامم المتحدة، والخزي والعار على جبين المتخازلين".

وألقى كلمة اتحاد الأطباء والصيادلة الفلسطينيين في لبنان، الدكتور علي وهبة، وقال: "واهم من يعتقد بان القدس ستكون عاصمة لغير فلسطين، الحركة الصهيونية ومنذ 100 عام تحاول الاستيلاء على المسجد الاقصى ولكنهم لم ينجحوا ولن ينجحوا لان اهل فلسطين اقسموا على حمايتها واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وان قرار ترامب حبر رخيص على ورق تالف".

وأكد وهبة بأن "الاطباء والصيادلة وكل الكوادر الطبية الفلسطينية على العهد للشهداء متقدمين الصفوف في خدمة ابناء الشعب الفلسطيني".

بدوره، قال الدكتور ابراهيم ياسين، مدير عام مستشفى صفد: "تأسست جمهية الهلال الاحمر الفلسطيني في العام 1968 وهي جمعية وطنية تعنى بالشعب الفلسطيني وغيره من الشعوب داخل الاراضي الفلسطينية وفي الشتات".

ثم تطرق الى اهداف الجمعية الصحية والعلاجية وخدمات اعادة التأهيل والانشطة التطوعية في المجتمعات الاكثر ضعفا وبانها وتعمل على نشر القيم الانسانية والمبادئ الاساسية للحركة الدولية للصليب و الهلال الاحمر بالاضافة الى مبادئ القانون الدولي الانساني .

وذكر أن "مركز غسيل الكلى في مخيم البداوي يلبي حاجة أكثر من 30 مريض، والعمل جاري على انشاء مستشفى جديد لمستشفى صفد في مخيم البداوي كي يلبي طموحات ابناء شعبنا العلاجية في شمال لبنان".

وأكد على "رفض القرار الفاشي ترامب وبان القدس كانت وستبقى عاصمة دولة فلسطين"، مشيراً الى "الدور الفاعل للاطقم الطبية لجمعية الهلال الاحمر الفلسطيني التي تعمل ليلا ونهارا الى جانب ابناء شعبنا المنتفضين في وجه الاحتلال الصهيوني".

انشر عبر
المزيد