وزراء في الليكود يحاولون تنظيم "انقلاب هادئ" ضد نتنياهو

06 كانون الأول 2017 - 02:47 - الأربعاء 06 كانون الأول 2017, 14:47:56

وزراء في الليكود
وزراء في الليكود

وكالة القدس للأنباء – متابعة

رأت صحيفة "يديعوت احرونوت" أن تحقيقها حول "التمرد الصامت" في الليكود على نتنياهو، نجح في هزّ الأرض، أمس، تحت أقدام أعضاء الحزب.

فبعد نشر السيناريو الذي يحاك في الليكود، من قبل خمسة مسؤولين كبار ضد نتنياهو، يعملون على تحقيق نوع من الانقلاب ضده، بدأ وزراء الليكود، الذين وصفوا بأنهم "مشبوهون" أو "ضالعون" في هذه القضية بالدفاع عن أنفسهم والادعاء بإصرار بأنهم ليسوا شركاء في خطوة للإطاحة برئيس الوزراء.

وقالت الوزيرة جيلا جمليئيل: "لست جزءاً من هذه المؤامرة"، وأضافت "إذا كان هناك مثل هذا التنظيم، فإنني أتوقع من أولئك الناس أن يعلنوا ذلك باسمهم".

وقال الوزير الصهيوني كاتس إنه لا يوجد تنظيم من هذا القبيل في حزبه، مضيفاً: "هذا يهدف إلى خلق اضطرابات في الليكود، لكننا لا ندير الأمور كما في حزب العمل".

وقال الوزير جلعاد اردان: "لا اعرف من يقف وراء هذا. إذا تحدث شخص ما - فربما كان يتحدث عن أفكاره". لكنه يقف وراء هذه الإحاطة مسؤول رفيع المستوى في الليكود والذي اوضح: "حالة نتنياهو ليست جيدة وهو ليس مركزا. حتى اذا تم اليوم تقديم لائحة الاتهام ضد رئيس الوزراء فان الشركاء في الائتلاف سيفككون الحكومة بسهولة".

انشر عبر
المزيد