"عين الحلوة" و"نهر البارد" ينتفضان من أجل القدس

06 كانون الأول 2017 - 01:17 - الأربعاء 06 كانون الأول 2017, 13:17:52

الاعتصام في عين الحلوة (5)
الاعتصام في عين الحلوة  (5)

وكالة القدس للأنباء - متابعة

نظمت "القيادة السياسة الفلسطينية الوطنية والإسلامية" في منطقة صيدا، اليوم الأربعاء، إعتصاماً  جماهيرياً حاشداً على الشارع الفوقاني أمام تجمع المدارس في مخيم عين الحلوة، وذلك تنديداً واستنكاراً لموقف إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بنقل سفارته للقدس المحتلة، شارك فيه  ممثلو القوى الفلسطينية الوطنية والإسلامية، والقوة المشتركة، واللجان الشعبية والمؤسسات الإجتماعية والصحية والتربوية، بحضور ممثلي لجنة النازحين، وطلاب المدارس، وحشد شعبي وجماهيري من أبناء المخيم. 

كلمة فصائل "م ت ف" ألقاها أمين سر حركة فتح بمنطقة صيدا، العميد ماهر شبايطة، قال فيها "إن الشعب الفلسطيني سيدفع ثمن هذه الصفقة العجيبة، ما زلنا في انتظار الإجابة، وننصحكم أن لا تفكروا في نقل السفارة، وإننا سنهزم هذا المشروع الصهيوني الاستعماري التوسعي، لأنكم تجهلون أهمية القدس ومركزيتها في الصراع".  

وأضاف "أن أبناء شعبنا الذين وقفوا بكل إباء وشموخ خلال هبة القدس الأخيرة، وسجلوا أروع نماذج الصمود والتضحية والفداء، سيقفون أمام أي محاولة للمساس بالمدينة المقدسة وتهويدها وتغيير معالمها الثقافية".

بدوره، ألقى كلمة "قوى التحالف الوطني الفلسطيني"، مسؤول حركة حماس في منطقة صيدا، أيمن شناعة، فقال "إن الشعب الفلسطيني يقف اليوم أكثر من أي وقت مضى، موحداً خلف المقاومة، ورافض قرار ترامب الظالم، الذي يعطي للصهاينة الحق في القدس الشريف، وندد بسكوت المجتمع الدولي".

وفي سياق متصل، نفذ أهالي مخيم نهر البارد في شمال لبنان، اعتصاماً أمام مكتب مدير الأونروا في المخيم، تنديداً واستنكاراً لموقف الرئيس الأميركي بنقل سفارته للقدس، بحضور الفصائل الفلسطينية واللجنة  الشعبية وأئمة المساجد والحركات الشعبية ورئيس بلدية المحمرة.

وألقى رئيس البلدية، عبد المنعم عثمان، كلمة قال فيها :"إن إعلان نقل السفارة في حال أقدم عليه رئيس الولايات المتحدة، يشبه صاحب الوعد الشهير بوعد بلفور، بإعطاء وطن لليهود على أرض فلسطين العربية، من قبل وزير خارجية بريطانيا في عام١٩١٧، حيث عمل الغرب على إنشاء هذه الغدة السرطانية (اسرائيل)".

وأعتبر عثمان أن "قرار ترامب بمثابة إعلان حرب، من قبل الولايات المتحدة الأميركية على أخوتنا الفلسطينيين، وعلى أمتنا العربية والإسلامية، وعلينا مجابهة ذلك برص الصفوف، والوقوف بوجه الولايات  المتحدة واسرائيل، بكل أنواع المجابهة المتاحة".

وألقى أمين سر اللجنة الشعبية في المخيم، أبو فراس ميعاري، كلمة الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية في الشمال، قال فيها "مهما فعل ترامب وقرر وأعلن، فرب العزة يقول هذه أرض المعراج والحشر، وإن دنست سيأتي اليوم الذي يأتي فيه الشرفاء من أمتنا لينظفوها من دنس الاحتلال الصهيوني، وستبقى القدس العاصمة الأبدية لفلسطين، ومن أجلها نبيع الأرواح ونسيل الدماء ونضحي بأعز ما نملك من أجلها، ونحن المؤتمنون على القدس وفلسطين، وسيأتي يوم ويسأل به الجميع ماذا فعلتم وماذا قدمتم  من أجل القدس؟؟".

كما دعا خطباء المساجد في خطبة الجمعه القادمة، أن تكون مخصصة لقضية القدس، داعياً لهبة واحدة كالبنيان المرصوص، في مسيرة الغضب الشعبية التي ستنطلق من أمام مسجد القدس في نهر البارد بعد خطبة الجمعة".  

الاعتصام في عين الحلوة  (3) الاعتصام في عين الحلوة  (1) الاعتصام في عين الحلوة  (4)
انشر عبر
المزيد