النواب الأمريكي يقر مشروع قانون لخفض المساعدات للسلطة

06 كانون الأول 2017 - 08:37 - الأربعاء 06 كانون الأول 2017, 08:37:21

النواب الأمريكي
النواب الأمريكي

واشنطن - وكالات

أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون يخفض بشدة مساعدات قدرها 300 مليون دولار تقدمها الولايات المتحدة سنوياً للسلطة الفلسطينية.

وأيد المجلس الليلة قانون "تايلور فورس"، الذي سُمي باسم جندي أمريكي عمره (29عاماً) قتل في عملية طعن نفذها فلسطيني خلال زيارته للكيان الصهيوني العام الماضي.

وربط بين استمرار تنفيذ المشروع وإتخاذ السلطة خطوات لوقف ما قالوا إنها "مدفوعات وصفها مشرعون بالمكافأة على جرائم العنف". على حد زعمهم.

ويستهدف التشريع منع السلطة الفلسطينية من دفع معاشات، يمكن أن تصل إلى 3500 دولار في الشهر، لأسر نشطاء قتلتهم السلطات الصهيونية أو زجت بهم في سجونها.

ولكي يصبح التشريع قانونًا يتعين أن يقره مجلس الشيوخ أيضاً قبل أن يوقعه الرئيس دونالد ترمب.

وأقرت لجنتان بمجلس الشيوخ تشريعاً مماثلاً لكن لا توجد أنباء عن موعد نظر المجلس بكامل هيئته المشروع.

وجرى تعديل التشريع الذي أقره مجلس النواب ليسمح باستثناءات مثل استمرار التمويل لمشروعات المياه ولقاحات الأطفال.

وما زال يتعين على مجلس الشيوخ النظر في مشروع القانون أيضا قبل أن يوقعه الرئيس دونالد ترامب، غير ان التصويت عليه بدون اي معارضة يظهر التوافق الموجود داخل الكونغرس بين الديموقراطيين والجمهوريين بشان هذا الموضوع.

ويطلب نص مشروع القانون من وزارة الخارجية وقف مساعدات اميركية للفلسطينيين، الى حين تأكيد وزير الخارجية ان السلطة الفلسطينية "اوقفت دفعات مالية" تعطيها لفلسطينيين سُجنوا بعد محاكمة او لعائلاتهم.

وقال النائب الجمهوري اد رويس "السلطة الفلسطينية تدفع رواتب للفلسطينيين الذين يهاجمون ابرياء امثال تايلور".

يأتي ذلك في وقت تجاهل الرئيس الاميركي دونالد ترامب التحذيرات الصادرة من الشرق الاوسط والعالم الثلاثاء من نسف "عملية السلام" بين "الإسرائيليين" والفلسطينيين وأبلغ قادة في المنطقة بنيته نقل السفارة الأميركية من تل أبيب الى القدس. وسيلقي ترامب كلمة مساء اليوم حول مسألة نقل السفارة إلى القدس المحتلة.

انشر عبر
المزيد