أبرز ما تناولته الصحف اللبنانية في الشأن الفلسطيني ليوم السبت

02 كانون الأول 2017 - 12:47 - السبت 02 كانون الأول 2017, 12:47:18

وكالة القدس للأنباء – خاص

الأخبار: صوّتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بغالبية كبيرة ضد تبعية مدينة القدس المحتلة لـ"إسرائيل"، في ظل حديث أميركي عن قرب اعتراف الرئيس دونالد ترامب بالمدينة (عاصمة للكيان).

vالأخبارنائب الأمين العام لـحركة "الجهاد الإسلامي في فلسطين"، زياد النخالة، يقول في تصريحات متلفزة، إن «ادعاء عزام الأحمد بأن الجهاد تسعى إلى إفشال المصالحة الوطنية ادعاء باطل، ومحاولة هرب ورمي الأخطاء والفشل على الآخرين».

v سفير الشمالتمكنت قوة فلسطينية بقيادة المقدم هاشم عمرين قائد كتيبة بيت المقدس في "الأمن الوطني الفلسطيني" في الشمال والرائد ابوحسن طيراويه في استخبارات "الأمن الوطني" من مداهمة وكر لترويج المخدرات داخل مخيم البداوي، واعتقال الفلسطيني (علي ع.) واللبناني (عبدالرحمن ر.) الذي يحمل الجنسية الهولندية. وجرى ضبط كميات من حشيشة الكيف وحبوب الهلوسة.

v سفير الشمالإرباك في مخيم عين الحلوة بعد معلومات تحدثت عن مغادرة بلال بدر يرافقه المسؤول العسكري في الشباب المسلم هيثم الشعبي الملقب بـ “ابو مصعب” واللبناني محمد العارف بالإضافة إلى شخص فلسطيني ثالث... ومصادر فلسطينية نفت هذه المعلومات.  

v المدناللاجئ الفلسطيني عامر درويش من مخيم البداوي، تمكن من اختراع "أول جهاز في العالم لقيادة الآليات الثقيلة بواسطة الهاتف الذكي"، واسمه Bluedrive 48.  

v اللواءالضغوط التي مارستها الجهات اللبنانية والفلسطينية على المطلوبين، قد أعطت ثمارها، حيث ثبت أن لا بيئة حاضنة للإرهاب في مخيم عين الحلوة.

v النشرةتؤكد مصادر فلسطينية مطلعة، عبر "النشرة"، أنباء فرار بعض المطلوبين الخطرين الى ادلب السورية مشددة على أن هذا الأمر يساهم في تهدئة الأوضاع في المخيم.  

v الجمهوريةمصادر أمنية أوضحت أنّ «الشعبي فرّ من مخيم عين الحلوة بعد تزوير هويته وتغيير شكله الخارجي وحلق لحيته، وشوهد في اليوم الذي فرّ فيه خلال ساعات المساء وهو يؤدّي الصلاة في الجامع المقابل لحيّ التعمير».

v البلد: قائد "الأمن الوطني الفلسطيني" في لبنان اللواء صبحي أبو عرب أكد "أن الأمن والأمان لأبناء عين الحلوة والجوار اللبناني هو في مقدمة الأولويات التي نعمل عليها"، قائلاً:"لن ندخر جهداً من أجل ذلك".   

v المستقبليبقى أمر مغادرة أو عدم مغادرة المطلوبين البارزين هيثم الشعبي ومحمد عبد الرحمن العارفي لمخيم عين الحلوة تشغل الأوساط الفلسطينية، كما الأجهزة الأمنية اللبنانية والإعلام لليوم الثاني على التوالي، ومرشحة لأن تبقى هي الحدث في عين الحلوة بانتظار جلاء حقيقة مغادرة الشعبي والعارفي أو عدمها، أو بانتظار حدث جديد أو مغادرة آخري.

v الشرق الأوسط: مصادر قيادية في المعارضة السورية في إدلب أكدت وجود المولوي وآخرين ينتمون إلى جماعة أحمد الأسير خرجوا من «عين الحلوة» في المحافظة، لافتة لـ«الشرق الأوسط» إلى أنهم لا يشاركون في أي معارك ولا في أي نشاط مذكور.    

 

انشر عبر
المزيد