إمعان في التطبيع.. مشاركة صهيونية في مؤتمر إقتصادي في قطر

15 تشرين الثاني 2017 - 10:38 - الأربعاء 15 تشرين الثاني 2017, 10:38:58

النائب الصهيوني مرغاليت في المؤتمر الإقتصادي بالدوحة
النائب الصهيوني مرغاليت في المؤتمر الإقتصادي بالدوحة

يافا المحتلة – وكالات

تواصل بعض الدول العربية خطواتها التطبيعية مع كيان العدو الصهيوني على صعد ومستويات مختلفة، وكأنها بذلك تترجم استراتيجية الرئيس الأميركي دونالد ترامب الداعية الى الدمج الستراتيجي المجاني لكيان العدو في "الإٌقليم"، كمقدمة لـ"صفقة القرن" التي يرسم خطوطها العريضة فريقه المتصهين.   وجديد خطوات التطبيع، ما كشفه النائب "الإسرائيلي" عن حزب العمل الصهيوني أرئيل مرغاليت، والمرشح السابق للفوز بزعامة الحزب، الإثنين الماضي في 13 تشرين الثاني/نوفمبر، حيث نشر صور مشاركته في "مؤتمر إثراء المستقبل الاقتصادي في الشرق الأوسط" في العاصمة القطرية الدوحة، قائلاً: "يجب على إسرائيل أن تكون رائدة في مجال التعاون الاقتصادي في المنطقة".   وأضاف النائب الصهيوني، أنه "يجلس إلى جانب ممثلين عن دول عربية براغماتية، في أسبوع مبادرات الهايتك الدولي في الدوحة، والهدف المشترك هو إيجاد سبل لتعزيز التعاون المشترك بين إسرائيل والعالم العربي".   وشدد على أنه اقتنع في المؤتمر أن المفتاح لأي تسوية في المنطقة سيكون عبر التعاون الاقتصادي، وذلك بعد الاستماع والحديث مع عشرات المبادرين ورياديين من دول عربية وأوروبية وأمريكا في مجال الهايتك، مضيفاً: "الحداثة الإسرائيلية والقدرة على الاختراع يمكنها أن تكون جسراً متيناً لتغيير الواقع في المنطقة، المصالح المشتركة تخلق فرصاً جديدة لا يجب أن تضيع".   وكتب مرغليت سابقاً على موقع فيسبوك، أن "وجوده في قطر، من أجل دعم التعاون الاقتصادي بين الدول في المنطقة".      
انشر عبر
المزيد