عناوين المواقع الإخبارية العبرية لليوم الثلاثاء

14 تشرين الثاني 2017 - 09:48 - الثلاثاء 14 تشرين الثاني 2017, 09:48:15

صحف عبرية
صحف عبرية

يافا المحتلة – وكالات

شبهات الفساد حول عائلة رئيس حكومة العدو في قضية الهدايا، ورفع درجة التأهب العسكري الصهيوني تحسباً لرد الجهاد الإسلامي على تفجير النفق يحتلان عناوين المواقع الإخبارية العبرية صباح اليوم الثلاثاء.

صحيفة يديعوت أحرنوت:

    خوفاً من التصعيد من قطاع غزة، نشر بطاريات القبة الحديدية، والعمل في الجدار على الحدود مستمر.

    رئيس حزب العمل الإسرائيلي “آفي جباي” نحو مزيد من الإنحراف نحو اليمين، اليسار الإسرائيلي نسي كيف يمكن أن يكون يهودي.

    رجل الأعمال “أرنون ملتشن”، طلب عائلة “نتنياهو” للسيجار والشمبانيا كان يتم بشكل منظم، ولم يكن أمامه إلا الاستجابة لها.

صحيفة معاريف:

    غضب في اليسار الإسرائيلي من رئيس حزب العمل “آفي جباي”، ويصفونه ب “نتنياهو” رقم 2.

    مساعدة رجل الأعمال “ملتشن، “سارة نتنياهو” كانت تتخوف من التصنت عليها، فكانت تستخدم الهاتف الأرضي لطلب الهدايا.

    رئيس حزب العمل الإسرائيلي بعد تصريحاته عن عدم إخلاء مستوطنات من الضفة الغربية، اليسار نسي كيف يمكن أن يكون يهودياً.

    فتح تحقيق مع شخصيات رفيعة في جهاز الشاباك الإسرائيلي بتهمة الاعتداء الجنسي على موظفة في الجهاز.

    الحكومة الإسرائيلية تهدد بوقف  العمل في مشروع قناة البحرين ما لم تفتح السفارة الإسرائيلية في عمان.

إسرائيل هيوم:

    تباين في وجهات النظر بين وزير الحرب الإسرائيلي ورئيس الأركان الإسرائيلي في موضوع الترقيات والتعيينات الجديدة في جيش الاحتلال الإسرائيلي.

    السفير الأمريكي في دولة الاحتلال الإسرائيلي، نعمل بجد من أجل إعداد خطة سلام.

    جيش الاحتلال الإسرائيلي نشر بطاريات القبة الحديدية في جميع أنحاء البلاد تحسباً من رد للجهاد الإسلامي على تفجير النفق.

موقع واللا:

    الجهاد الإسلامي تؤخر ردها على تفجير النفق تخوفاً من رد إسرائيلي ومن موقف حركة حماس.

    جنديان أمريكا شاركا في قتل بن لادن متهمان بخنق جندي أمريكي.

    8500 طالب إسرائيلي يصابون سنوياً في حوادث الطرق.

    مساعدة رجل الأعمال “ملتشن”: سارة طلبت شمبانيا، و”نتنياهو” طلب السيجار.

    جيش الاحتلال الإسرائيلي يستعد للحرب على أرض أنفاق حركة حماس.

    السر القذر في مدينة الرقة السورية، اتفاق بين “داعش” ودول التحالف على رأسهم الولايات المتحدة مكن عناصرها وعائلاتهم الخروج من الرقة.

صحيفة هآرتس:

    الصراع بين السعودية وإيران يشوش  شكل العلاقات بين السنة والشيعة.

    دولة الاحتلال الإسرائيلي تمنع دخول سياسيين أوروبيين لدعمهم حملات المقاطعة عليها.

    دول الاتحاد الأوروبي تتفق على إقامة قوة عسكرية مشتركة.

القناة الثانية الإسرائيلية:

    في قضية الهدايا لعائلة “نتنياهو”، سارة كانت تطلب الشمبانيا، و”نتنياهو” كان يطلب السيجار.

    جلسة استماع ل “سارة نتنياهو” منتصف يناير القادم في قضية العاملة في بيت رئيس الحكومة.

    ثلاثة شخصيات رفيعة  في جهاز الشاباك الإسرائيلي متهمون باعتداء جنسي.

    تخوفاً من رد الجهاد الإسلامي، نشر بطاريات قبة حديدية وسط البلاد.

القناة العاشرة الإسرائيلية:

    رئيس حزب العمل الإسرائيلي، اليسار الإسرائيلي نسي كيف يمكن أن يكون يهودياً، ومستعد أن يكون رقم 2 في قائمة “يائير لبيد” للكنيست الإسرائيلي.

    المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط “جرينبلت”: “استفزازات الجهاد الإسلامي ضد إسرائيل تضر  بسكان غزة”.

الموقع 360 العبري:

    مشروع قانون “القومية اليهودية” سيصوت عليه بالقراءة الأولى الشهر القادم.

    منذ 60 عاماً، إيطاليا خارج مونديال 2018.

    السفير الأمريكي في دولة الاحتلال، نعمل بجهود جدية على مبادرة السلام”.

    جيش الاحتلال الإسرائيلي يرفع درجة التأهب، وينشر بطاريات قبة حديدية في جميع أنحاء البلاد.

القناة السابعة الإسرائيلية:

    حملة من أعضاء كنيست إسرائيليين لدعم الاستيطان في مدينة الخليل، ويدعون المجتمع الإسرائيلي للمساهمة في دعم الاستيطان في الخليل.

    حملة الاعتقالات الإسرائيلية طالت ثمانية عشر فلسطينياً.

    الحبس عشرون يوماً لجندي من جيش الاحتلال الإسرائيلي صُور وهو يعتدي بالضرب على فلسطيني معتقل خلال مواجهات في الخليل.

    الإدارة المدنية تحارب “ما سمته “الإرهاب الإيكولوجي” عبر إغلاق مكبات  نفايات في الضفة الغربية.

    “نتنياهو”، أرادوا استقالتي من اليوم الأول لاستلامي السلطة.

وكالة الأنباء العبرية 0404:

    جيش الاحتلال الإسرائيلي يدعي مصادرة أموال كانت نعدة لبناء منازل منفذي عملية باب العامود التي قتلت فيها مجندة حرس الحدود “هداس ملكا”.

    نشر بطاريات القبة الحديدية وسط البلاد تخوفاً من رد حركة الجهاد الإسلامي على عملية تفجير النفق.

    “نتنياهو”، إيران تعلم أننا لن نقبل بتأسيس وتعزيز قوتها في سوريا.

    “نتنياهو”، أبلغت أصدقائنا في واشنطن وموسكو أننا سنستمر في العمل داخل الأراضي السورية بما فيها الجنوب السوري.

انشر عبر
المزيد