أبرز ما تناولته الصحف اللبنانية في الشأن الفلسطيني ليوم الإثنين

13 تشرين الثاني 2017 - 01:44 - الإثنين 13 تشرين الثاني 2017, 13:44:21

الصحافة اللبنانية
الصحافة اللبنانية

وكالة القدس للأنباء – خاص

 

الأخبار: مصادر فلسطينية تقول إن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أبلغ المسؤولين في السلطة أن صورة التسوية المقبلة لن تكون في إطار حل الدولتين، إنما دولة واحدة مشتركة مع "الإسرائيليين"، لكن دون أن تعلن أنها يهودية.

الاخبار: معلق الشؤون العسكرية في صحيفة «يديعوت احرونوت»، يوسي يهوشع، يؤكد أن «معلومات استخبارية وصلت إلى المؤسسة الأمنية تؤكد أن "الجهاد الإسلامي" يخطط لعملية رداً على مجزرة النفق. والتقدير في المؤسسة الأمنية أن العملية ستكون على شكل إطلاق صواريخ مضادة للدروع باتجاه إحدى آليات الجيش أو إطلاق صلية صواريخ». 

الاخبار: معلومات أمنية فلسطينية ولبنانية تقاطعت عند معلومة تشير إلى أن المطلوب شادي المولوي لم يدخل إلى سوريا بعد خروجه من مخيم عين الحلوة، بل هو موجود في طرابلس ويعيد التواصل مع خلاياه النائمة التي تتمدد إلى مخيمات الشمال.

المدن: صحيفة "نيويورك تايمز" تكشف عن شروع الرئيس الأميركي دونالد ترامب وفريقه بتحضير خطته الخاصة لعملية السلام في الشرق الأوسط، والتي يتوقع أن تتمحور حول حل الدولتين!.. 

اللواء:  الفتحاويون نظموا احتفالاً بالذكرى الـ13 لاغتيال الرئيس ياسر عرفات في ساحة السرايا في قطاع غزّة. ويعد هذا الاحتفال المرّة الأولى منذ سيطرة حركة «حماس» على القطاع في حزيران 2007.

النشرة: مصادر فلسطينية أكدت أن السفير الفلسطيني في بيروت أشرف دبور نقل "رسالة تطمين" إلى رئيس الجمورية اللبنانية الجنرال ميشال عون في ضوء استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري من الرياض، مفادها أن الموقف الفلسطيني الرسمي سيبقى حاسما، في عدم التدخل بالشوون اللبنانية والعربية مهما اشتدت الخلافات، واننا في لبنان حريصون على حفظ أمن واستقرار المخيمات والسلم الاهلي".

البلد: أعلنت القوى الفلسطينية الوطنية والاسلامية إلتزامها بالموقف الموحد بـ "الحياد الايجابي" وعدم التدخل في الشؤون اللبنانية وحرصها على دعم الاستقرار ومسيرة السلم الاهلي..  بل اكثر من ذلك البحث عن كيفية مساعدة الاشقاء اللبنانيين في الخروج من هذه الازمة السياسية.

الحياة: أمين سر قيادة الساحة اللبنانية في حركة «فتح» وفصائل «منظمة التحرير الفلسطينية» فتحي أبو العردات يقول بعد زيارة النائب بهية الحريري في صيدا، «إن  المخيمات جزء من الأمن اللبناني ونتكامل ونتعاون مع أشقائنا في لبنان من أجل أن تبقى المخيمات آمنة ومستقرة ومتضامنة ومتعاونة مع جوارها ولا نستطيع أن نفرق بين عين الحلوة وصيدا، ولا بين بيروت ومخيماتها وصور ومخيماتها والشمال ومخيماته والبقاع».

المستقبل: أبلغ السفير الفلسطيني في لبنان أشرف دبور القوى الإسلامية في مخيم عين الحلوة، أن الحفاظ على امن واستقرار المخيمات وعدم السماح بنقل أي صراع من أي نوع إليها هو مصلحة للقضية الفلسطينية. وأن تحييد الساحة الفلسطينية عما يجري في الساحة اللبنانية الداخلية، هو ما يمكن أن يقدمه الفلسطينيون في لبنان من دعم لهذا البلد.

انشر عبر
المزيد