المكسيك تبلغ كيان العدو توقفها عن التصويت لصالح الفلسطينيين

13 تشرين الثاني 2017 - 11:06 - الإثنين 13 تشرين الثاني 2017, 11:06:39

علم المكسيك
علم المكسيك

مكسيكو - وكالات

اتصل وزير الخارجية المكسيكي، لويس فيدجراي كاسو، بسفير كيان العدو لدى المكسيك، يونتان بيلد، وأبلغه أن المكسيك قررت تغيير نمط تصويتها في كل إجراءات التصويت القريبة المتعلقة بالموضوع "الإسرائيلي" - الفلسطيني، وستتحول من التصويت الأوتوماتيكي لصالح الفلسطينيين إلى الامتناع عن التصويت أو التصويت لصالح "إسرائيل".

وقال ناطق بلسان خارجية كيان العدو إن هذا القرار بالغ الأهمية، و"إسرائيل" تسعى لدى دول أخرى في أميركا اللاتينية وغيرها لاتخاذ قرار مشابه. وأضاف: «إن هناك من 10 إلى 20 مشروع قرار مؤيد للفلسطينيين ومعادٍ ل"إسرائيل" سنوياً في الأمم المتحدة». وحتى 29 نوفمبر (تشرين الثاني) من سنة 2016 كانت المكسيك تنتمي إلى دول «عدم الانحياز»، التي كانت تصوت عادة، وبشكل وحدوي ككتلة متماسكة وبشكل أوتوماتيكي، ضد "إسرائيل".

ولكن، منذ شهر أبريل (نيسان) الماضي، تلاحظ "إسرائيل" تغييراً متسقاً في أنماط التصويت المكسيكية، فقد امتنعت المكسيك عن التصويت ضد "إسرائيل" على قرار في اليونيسكو المتعلق بمكانة "إسرائيل" في الحرم القدسي. وفي التصويت في منظمة الصحة الدولية حول الأوضاع الصحية في المناطق الفلسطينية، انتقلت المكسيك من التصويت ضد "إسرائيل" إلى الامتناع عن التصويت، لا بل صوتت، في الأسبوع الماضي، لصالح "إسرائيل" خلال نقاش في اليونيسكو.

وعزا الناطق هذا التغيير إلى «الجهود الإسرائيلية الحثيثة والدعم الأميركي». وقال إن هذه الجهود توجت في شهر سبتمبر (أيلول) الماضي بالزيارة الناجحة التي قام بها رئيس وزراء كيان العدو بنيامين نتنياهو إلى المكسيك، والانطباع الذي خلفته بعثة الجبهة الداخلية في جيش العدو، التي تم إرسالها للمساعدة بعد الهزة الأرضية في المكسيك.

 

انشر عبر
المزيد