حدث في مثل هذا اليوم.. معركة السموع

13 تشرين الثاني 2017 - 09:42 - الإثنين 13 تشرين الثاني 2017, 09:42:22

وكالة القدس للأنباء - متابعة

13 تشرين الثاني

1918 م. - قوات الحلفاء تحتل القسطنطينية عاصمة الدولة العثمانية.

القسطنطينية عاصمة الامبراطورية الرومانية خلال الفترة من 335 إلى 395 وعاصمة الدولة البيزنطية من 395 إلى 1453 حين فتحها العثمانيون، فدخل محمد الفاتح القسطنطينية، وأطلق عليها إسلامبول أو الآستانة.  وبدخوله أصبحت المدينة عاصمة السلطنة العثمانية. غُيّر اسمها في عام 1930 إلى إسطنبول ضمن إصلاحات أتاتورك القومية.

1935 م. - اندلاع إنتفاضة شعبية في مصر ضد الاحتلال البريطاني والحكومة التي يرأسها محمد توفيق نسيم باشا، وذلك بعد خمسة سنوات من قيام حكومة إسماعيل صدقي، بإلغاء "دستور 1923" الذي كان يضمن قدر كبير من السلطة للشعب وأصدرت بدلًا منه "دستور 1930" الذي منح الملك سلطات في تعيين وعزل الحكومات.

1966 م. - نشوب معركة السموع بين الجيش الأردني وعصابات جيش العدو الصهيوني، إثر مصرع ثلاثة جنود صهاينة بلغم أرضي.

معركة السموع هي معركة حدثت بين الجيش الأُردني والجيش الصهيوني في 13 تشرين الثاني / نوفمبر 1966 حيث تذرع العدو الصهيوني بوجود قاعدة للعمل الفدائي في بلدة السموع في الضفة الغربية التابعة للمملكة الأردنية آنذاك، وأنها قامت بعدة عمليات عسكرية في العمق الفلسطيني، الأمر الذي دعاها إلى مهاجمة هذه البلدة في لواء الخليل.  استشهد في هذه المعركة 15 جندياً أردنياً، من بينهم الرائد محمد ضيف الله الهباهبة والملازم الطيار موفق بدر السلطي.  وقد اضطر العدو الصهيوني إلى التراجع والانسحاب بعد مقتل يوآف شاهام، قائد لواء المظليين في عصابات الجيش الصهيوني.

1988 م. -  افتتاح أعمال المجلس الوطني الفلسطيني في دورة غير عادية في الجزائر أطلق عليها اسم "دورة الانتفاضة"، وأعلن في نهاية أعماله عن "ولادة دولة فلسطين"، وهو ما عرف لاحقاً باسم "إعلان الاستقلال".

1990 م. - سلطان العجلوني ينفذ عملية في معسكر للعدو الصهيوني قرب الحدود الأردنية، تسفر عن مقتل ضابط من عصابات حرس الحدود "الإسرائيلية"، وأسر سلطان.

سلطان طه محمد العجلوني، من مواليد المفرق الأردن، أعتقل في السجون الصهيونية في 13 تشرين الثاني، 1990 إثر اقتحامه موقعاً للعدو، بعد أن اجتاز الحدود الأردنية متجهاً إلى فلسطين المحتلة، فقتل أحد جنود شرطة حرس الحدود برتبة رائد وهو المدعو "بنحاس ليفي" وهو شقيق قائد لواء القدس في الشرطة "الإسرائيلية" سابقا "ميكي ليفي"، ثم مال إلى زميله الذي ارتجفت يده على جهاز الاتصال، لكن المسدس لم يطلق، فقد أصابه عطل ما، وهكذا تم القبض عليه.

وفيات

889 م. - أبو محمد بن قتيبة الدينوري، مؤرخ عربي.

وهو أبو محمد عبد الله بن مسلم بن قتيبة (213 – 276 هـ. / 828 – 889 م.)، من أعلام القرن الثالث الهجري.  ولد بالكوفة، واختير قاضياً لمدينة الدينور، ومن ثم لقب بالدينوري.  من أبرز أعماله: (تأويل مشكل القرآن) و(تفسير غريب القرآن) و(كتاب الأخبار).

انشر عبر
المزيد