ردا على باريس.. طهران ترفض النقاش حول صواريخها الباليستية

12 تشرين الثاني 2017 - 01:46 - الأحد 12 تشرين الثاني 2017, 13:46:21

طهران - وكالات

قالت إيران إن الاتفاق النووي الموقع بينها وبين القوى الغربية "غير قابل للتفاوض ولن يُسمح بإضافة قضايا أخرى له"، وذلك في رد على اقتراح فرنسي بشأن محادثات حول برنامج طهران للصواريخ الباليستية.

وفي بيان لوزارة الخارجية الإيرانية الأحد، قال الناطق بهرام قاسمي إن "صواريخ إيران دفاعية ولا علاقة لها بالاتفاق النووي مع القوى العالمية"، مضيفا أن "فرنسا على دراية كاملة بموقف بلادنا الراسخ بأن شؤون الدفاع الإيرانية غير قابلة للتفاوض".

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون دعا طهران الخميس الماضي إلى إجراء محادثات حول برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني، وقال إنه "قلق بشدة بسبب برنامج الصواريخ الباليستية الإيرانية".

وأضاف خلال زيارته إلى مدينة دبي الإماراتية: "هناك مفاوضات يجب أن نبدأها بخصوص صواريخ إيران الباليستية".

وفرضت الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات أحادية الجانب على إيران قائلة إن "تجاربها الصاروخية تنتهك قرارا للأمم المتحدة يدعو طهران إلى عدم القيام بأنشطة متعلقة بالصواريخ القادرة على توصيل أسلحة نووية، بينما تقول إيران إن برنامجها الصاروخي دفاعي وتنفي اعتزامها تصنيع صواريخ ذات قدرة نووية.

انشر عبر
المزيد