الفنان التشكيلي أحمد الدنان لـ"القدس للأنباء": لوحاتي ترسمها أنامل منتفضة

10 تشرين الثاني 2017 - 01:23 - الجمعة 10 تشرين الثاني 2017, 13:23:42

أحمد الدنان
أحمد الدنان

وكالة القدس للأنباء - خاص

لوحاته تعبَر بصدق عن معاناة اللجوء، وانتفاضة الشعب الفلسطيني، ألوانها تحمل جروحاً عميقة، أنامله انتصرت لانتفاضة القدس وللشهداء، وعذابات المخيمات، نقلت المشهد كما هو، لتضع العالم أمام حقائق الواقع كما هو، ليس كما يحاول الإعلام المضلل أن يظهره.

هذا ما عرضه الفنان التشكيلي الفلسطيني أحمد الدنان، في جناحه الخاص في "مهرجان النورس الثقافي الأول" الذي أقيم في خان الإفرنج بمدينة صيدا مؤخراً.

عن لوحاته التي شارك في المعرض، قال: "اللوحات الموجودة تتناول موضوعين، أو مقتطفات من معرضين، المعرض الأول هو "أنامل منتفضة"، حول انتفاضة القدس، والمعرض الآخر "عتبة الدار" عن أطفال اللجوء."

وأوضح الدنان أن :"أنامل منتفضة" تناولت عدة عناوين  هي: الشهداء ،  الثوار،  الوحدة الوطنية، الطفل وعلاقته بالحجر وعن فارس القدس، وكلا  المعرضين تجمعهما فكرة وحدة وهي اللجوء حيث كل صورة تحمل قصة عن معاناة الشتات، حكيت عن أطفال  اللجوء، واخترت الفكرة مما لاحظته حول ما يحصل من حولنا، وكان أمامي ثلاثة خيا رات، إما  التركيز على النساء أوالشيوخ أوالأطفال، اخترت الأطفال كوني عشت طفولة اللجوء ومرارتها ، فكنت من خلالها أصدق تعبيراً."

وأشار إلى جدارية المعرض وهي عبارة عن لوحة للشهيد مهند الحلبي، مفجر انتفاضة القدس، وقد حاول من خلالها الرد على الإعلام الغربي، الذي جهد في تشويه صورته ودوره ، إضافة إلى ضرورة إعطائه قيمته التي يستحق.

وقال الدنان: " برسمي للشهيد  أثبت بأنه أيقونة، وقد اخترت ثلاثة شهداء هم : فادي علون، بيان العسيلي ومهند الحلبي، الذين استشهدوا بداية الانتفاضة ".

واعتبر أن "الرسم التشكيلي يحمل رسالة، وقد ظهرت قبل اللغة، فقبل الكلام كانوا قديماً يرسمون، ويوصلون الرسائل عبر اللوحة، واستخدم الرسم وسيلة للتعبيرعن هموم الشعب الفلسطيني وقضيته المركزية، وسلاحاً لتوضيح الأفكار، ونقل الصور التي لا يراها العالم، تماماً كما أن الصورة الفتوغرافية ممكن أن لا تنقل المشهد مثل الرسم".

وأكد الدنان أن "فلسطين انجبت عدة فنانيين، وقد تأثرت  بأيقونة الفن ناجي العلي، رغم أن أسلوبه كاريكاتيري، وبعيداً عن الفن التشكيلي الذي أمتهنه، وكان له دور مهم في الدفاع عن القضية الفلسطينية، وفضح المؤامرات التي تحاك ضدها ".

وعن معارضه وتسويق لوحاته ختم:  "أسوق لوحاتي عن طريق المعارض، وليس لدي معرض خاص بي، وأتعاون مع بعض الجمعيات والمؤسسات التي ترعى المعارض من خلال المشاركة فيها، ولا يوجد دعم مادي لي من أي جهة كي أقيم معارضي في الداخل والخارج".

أحمد الدنان  (4) أحمد الدنان  (2) أحمد الدنان  (3)
انشر عبر
المزيد