الشاعرة الفلسطينية لينا الخليل لـ"القدس للأنباء": فلسطين وجع القلب

09 تشرين الثاني 2017 - 02:07 - الخميس 09 تشرين الثاني 2017, 14:07:57

من حفل التوقيع
من حفل التوقيع

وكالة القدس للأنباء - خاص

فجرت الغربة ينابيع إبداعها، كتبت الألم الذي يعتصر بداخلها، و هجرتها التي تعد بهجرتين، فهي اللاجئة للمرة الثانية من أزقة لبنان،حيث رحلت لتحط في ألمانيا، بقلب يتوق شوقاً لبلدها الأم فلسطين، وللبنان الوطن الثاني، حاملة الذكريات في وجدانها.

تلخص الشاعرة لينا الخليل معاناتها كالتالي:"  تسيل قلوبنا خوفاً، وتسيل من الشوق والشغف، تؤلمني سياط الغربة، والبعد إبر مغروزة في عيون الفرح،ولا تبهرني اضواء المدن،ولا تأخذني المراكب الفاخرة إلى أي مكان،أنا روح تجلد ذاتها في خيمة العراء، أمتص صقيع الأرض، أترك الجوع يعتاد على جسدي، وأعتب على شمس تطل علي باسمة".

تحدثت الخليل لـ" وكالة القدس للانباء" بعد توقيع ديوانيها: " لن اشتري الورد" و " فوضى قلم" في معرض الكتاب في صور فقالت : " بدأت مبكراً تدوين بعض الخواطر على دفتر صغير، في عمر 15سنة، وبعد سفري بقيت مرتبطة فكرياً مع وطني، فكنت اتنفس بالكتابة".

وأشارت الخليل إلى أنها في البداية كانت تكتب وتخجل من النشر، لأنها لم تكن تقدَر ما تبوح به، وبعدها صارت تنشر في المنتديات الأدبية مثل "دنيا الرأي"و "قناديل الفكر والأدب"،حيث لاقت  إعجاباً وتشجيعاً من بعض القامات الأدبية الكبيرة، حتى أصبح لديها كماً كبيراً، والجميع شجعهاعلى أن تجمعه في كتاب. وذكرت الاستاذ شاكر سلمان، الذي أخذ على عاتقه جمع الومضات والخواطر في كتابين.

ورداً على سؤالنا عن فلسطين في هذه الكتابات تنهدت قائلة: "فلسطين آه يا فلسطين، ما في كلام بوفيها، فلسطين وجع دايماً دايماً بظل بالقلب".

 توقفت قليلاً وتابعت: " فلسطين حاضرة في كتاباتي دائماً، حتى كتابي الجديد "لن أبيع الورد" أبرز ما جاء فيه هو الوطن، ومن ثم الغربة والحرية، وتأثرت كثيراً بشاعرنا محمود درويش، كيف كان يكتب وكيف يستحضر الصور".

وعن توقيع ديوانها في لبنان، فقد اعتبرته الالتئام بنصف الوطن، فلبنان هو وطنها الثاني.

وفي" فوضى القلم" عبَرت عن ذاتها: " كل ومضة في فوضى قلم حرَكت شيء ما في داخلي، كل ومضة ارتبطت بحدث أثر فيَ، وعلى امتداد وقت طويل".

وتمنت الخليل في ختام حديثها أن تستمر في الكتابة : " أتمنى أن أعطي أكثر وأستمر أكثر".

من حفل التوقيع (1) من حفل التوقيع (2)
انشر عبر
المزيد