"القوى الإسلامية" في "عين الحلوة" تنفي طلب اللواء ريفي لقاءها

09 تشرين الثاني 2017 - 01:23 - الخميس 09 تشرين الثاني 2017, 13:23:52

القوى الإسلامية في عين الحلوة
القوى الإسلامية في عين الحلوة

وكالة القدس للأنباء – متابعة

نفت "القوى الإسلامية الفلسطينية" في مخيم عين الحلوة ما نشرته إحدى الصحف اللبنانية، أن وزير العدل اللبناني السابق، اللواء أشرف ريفي، قد اتصل منذ أيام بأمين سر "القوى الإسلامية الفلسطينية"، رئيس "الحركة الإسلامية المجاهدة" في مخيم عين الحلوة، الشيخ جمال خطاب، مبدياً رغبته في الاجتماع مع ممثلين عن "عصبة الأنصار".


وأكدت القوى الإسلامية في بيان لها، اليوم الخميس، أن "هذا الخبر عارٍ عن الصحة، وهو محاولة لاستعمال الوجود الفلسطيني ضمن الأزمة السياسية في لبنان، من أجل الزج بالعنصر الفلسطيني مع هذا الفريق أو ذاك".

وشددت على أن "القوى الاسلامية في لبنان وسائر الفصائل والقوى الفلسطينية في لبنان ليست طرفاً في أي نزاع لبناني أو عربي، وهي حريصة على العلاقة الطيبة مع جميع الفرقاء، وحريصة على السلم والاستقرار في لبنان".
 

وكان المكتب الإعلامي للواء ريفي قد نفى ما نشرته صحيفة "الأخبار" اللبنانية، في عددها الصادر اليوم الخميس، عن نيته اللواء ريفي زيارة مخيم عين الحلوة بمدينة صيدا، للقاء القوى الإسلامية في المخيم، ووصف البيان بأنه "كاذب ومختلق من الألف إلى الياء"، واعتبر أن "حزب الله يقف خلفه، ويحمله مسؤولية ما يصدر عن غرفه السوداء، ويحذِّر من توظيفاته المشبوهة".

وكانت صحيفة الأخبار اللبنانية قد نشرت خبراً مفاده أن " اللواء ريفي اتصل منذ أيام بأمين سر القوى الإسلامية الفلسطينية، رئيس الحركة الإسلامية المجاهدة في مخيم عين الحلوة، الشيخ جمال خطاب، لتحديد موعد لزيارة المخيم، ولقاء القوى الإسلامية فيه، مبدياً رغبته في الاجتماع مع ممثلين عن عصبة الأنصار أيضاً، نظراً إلى دورها الدائم في التناغم مع طلبات الحكومة اللبنانية، ومثلها فعلت صحيفة "الديار" اللبنانية.

انشر عبر
المزيد