جسد فيه شخصية الشهيد أبو رميلة

الفنان الفلسطيني غنيم لـ"القدس للأنباء": "الإجتياح" قرَبني من فلسطين

04 تشرين الثاني 2017 - 12:07 - السبت 04 تشرين الثاني 2017, 12:07:36

سعيد غنيم
سعيد غنيم

وكالة القدس للأنباء - خاص

أمضى الفنان الفلسطيني، إبن مخيم اليرموك، سعيد محمود غنيم أكثر من 27 عاماً من حياته، مكافحاً في مجالات الإبداع والعطاء الفني، فقدم أعمالاً درامية استحق عليها جوائز دولية.

كما قام بتنسيق  المناظر في الدرامة السورية وصمَم أزياءها ، وترك بصمة فنية رائعة  في العمل الدرامي الفلسطيني، فكان له 45 عملاً درامياً، من أبرزها مسلسل "الإجتياح"، الحاصل على جائزة أهم مسلسل درامي في العام 2006 في أمريكا، الذي اشتغله لصالح "المركز العربي"  في الأردن، وهو يتناول حصار مقاطعة "رام الله" ومخيم جنين في الـعام  2001.

أعمال تكرَم الشهداء

وقد جسد غنيم في المسلسل  شخصية الشهيد هاني أبو رميلة، أحد المجاهدين في صفوف "حركة الجهاد الإسلامي"، وفيلم "الشهيد الثائر" من إنتاج المؤسسة الإيرانية وبطولة الفنان قصي خولي، بالإضافة إلى 7 أفلام عالمية حول القضية الفلسطينية أهمها الفيلم الإيطالي " 7 كيلو متر عن القدس"، ومسلسل "الشتات"  الذي عرضته منفردة  "قناة المنار"، وهو يتناول تاريخ تأسيس الكيان الصهيوني الغاشم ووعد بلفور.

كذلك نفذ غنيم العديد من فديوهات الكليب للثورة الفلسطينية، من إنتاج مخيم اليرموك، وبالإضافة إلى كتابته لـفيلم  "المخيم" خلال أزمة 4 سنوات في "اليرموك"، الذي يتكلم عن المشروع الصهيوني في إسقاط حق العودة عن اللاجئ الفلسطيني، وغيرها من الأعمال الدرامية والمسرحية التي وصلت إلى العالمية.

التقته "وكالة القدس للأنباء" في بيروت، وهو يستعد لتصوير عمل درامي جديد في لبنان، مع المخرج السوري سيف السباعي، فحاورته حول نتاجه ومشاريعه الفنية المستقبلية، والصعوبات والمعوقات التي واجهته في حياته الفنية، وصدى أعماله على الصعيدين العربي والدولي، وخططه لمشاركة أبناء المخيمات الفلسطينية في أعماله الفنية الجديدة.  

ويشير غنيم إلى أنه يحلم بعد الانتهاء من مشاركته في العمل الدرامي في لبنان، أن ينفذ مشروعاً هو عبارة عن اسكتشات لوحات درامية.

إشراك شباب المخيمات في مشاريع فنيَة

ويقول:"أبحث عن مؤسسة لتتبناه، وإشراك الشباب الفلسطيني الذين لديهم موهبة التمثيل في مخيمات لبنان، لنعمل مشاريع صغيرة ونقدمها لمؤسساتنا  الفلسطينية، وعرضها على الفضائيات الفلسطينية، كرسالة بأننا كلنا إخوة ودم واحد لا يفرقنا أحد".

وأعرب غنيم عن ألمه للمعاناة التي يعيشها اللاجئون الفلسطينيون في لبنان، حيث أمضى ليلة في زيارة لأحد أصدقائه في مخيم برج البراجنة، وشاهد حجم المأساة هناك: "لا ماء ولا كهرباء ولا بيئة صحية  مناسبة للعيش، حيث الموت سريع في مخيمات الشتات، فنحن في مخيم اليرموك لم نكن نشعر بأننا نعيش في مخيم".

ورأى غنيم أن مسلسل "الإجتياح" كان أهم عمل شارك فيه، فهو إضافة إلى" أنه حصل على جائزة عالمية، فقد إجتمعنا ممثلين وفنيين من داخل الأرض المحتلة، ومن الأردن ولبنان وسوريا، كنا عائلة واحدة.. تكاتفنا مع بعضنا سبعة أشهر، قربنا أكثر من فلسطين، وشو يعني التضحية من أجلها".

ويضيف: "هذا العمل اشتغلناه مجاناً، ولكن كنا سعداء، وما كان همنا المادة أبداً، لأننا نقدم رسالة حقيقية، ولأول مرة أحسَ أنني أقدم شيئاً لفلسطين، وقد تحدَثت معي والدة الشهيد هاني أبو رميلة لتشكرني بأنني  كنت بارعاً بلعب دور شخصيته، لم تجف دموعي يومها".

وأكد أنه "في السنوات الأربع من الأزمة  السورية، التي عطلت أعمالنا، عملت على تحويل الفراغ إلى طاقة إبداعية، من خلال مشروع "عشوائيات"،  فالبيئة التي عشنا فيها هي عشوائيات المخيمات، وأنا متأكد بأن أي لاجئ فلسطيني يستطيع فعل أكثر من ذلك، لأن لديه طاقة داخلية  وروح التحدي .. نحن شعب صابر وصامد، والله يفرجها علينا". 

يواجه غنيم حالياً مشكلة جواز السفر، بسبب الأزمة الحاصلة في سوريا، فأغلب شركات القطاع الخاص التي تتبنى أعماله أصبحت خارج سوريا، وحول ذلك يقول: " أعاني في سفري، صرلي شهرين ونصف ناطر الفيزا لحتى وصلت إلى بيروت، كي أتابع شغلي مع زملائي بالعمل مع الأستاذ سبيعي، والشباب يقومون بالتصوير ومتعطلين شخصياً بسببي، لأن العمل يتطلب وجودي فضرَيتهم وضريت حالي".

ويتابع: "منذ سقوط مخيم اليرموك بيد المسلحين بغض النظر عن إنتمائهم، حسَينا أنه بدأ يسقط حق العودة، صرنا نعاني من الإيجارات، والغلاء، وتشرد معظم  اللاجئين خارج الوطن العربي، ما عاد نحس بالأمان، وضاقت الدنيا علينا واتشتتنا باختصار، فيا رب يفرج الهم عن الوطن  العربي بشكل عام، وعن فلسطين بشكل خاص، وترجع البوصلة للقدس، ونرجع كلنا على نهج واحد، ونرفع راية  فلسطين فوق أسوار القدس بإذن الله".

سعيد غنيم (14) سعيد غنيم (2) سعيد غنيم (6) سعيد غنيم (10) سعيد غنيم (8) سعيد غنيم (12) سعيد غنيم (1) سعيد غنيم (3) سعيد غنيم (9)
انشر عبر
المزيد