مدير الأونروا في غزة: صرف بدل إيجار للعائلات المهدمة بيوتها بحرب 2014

29 تشرين الأول 2017 - 09:52 - الأحد 29 تشرين الأول 2017, 09:52:47

غزة - وكالات

قال ماتياس شمالي مدير عمليات "وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين - الأونروا" في قطاع غزة : " الأونروا تنظر بعين الاعتبار لملف إعادة إعمار قطاع غزة، وإصلاح المنازل التي دمرت بفعل الحرب الأخيرة، والتي أوقعت أضرارًا كبيرة في منازل اللاجئين".

وأوضح شمالي في تصريح له أن "الأونروا ستصرف بدل ايجار للعائلات التي فقدت منازلها في الحرب خلال الأسبوع الحالي والبالغ عددهم 2000 أسرة بمبلغ يقدر بـ 1.4 مليون دولار، إضافة إلى صرف مبالغ مالية لمئتي أسرة لإعادة إعمار منازلهم بملغ قدره 2.4 مليون دولار أمريكي".

وأكد شمالي الذي يصرح لأول مرة لوسيلة إعلامية منذ توليه مهامه الأسبوع الماضي، بأن "الأونروا أضافت في الربع الثالث من هذا العام (3566) أسرة لاجئة جديدة ضمن المستفيدين من خدمات أونروا الإغاثية والإنسانية في قطاع غزة، ليلتحقوا باللاجئين المستفيدين، والبالغ عددهم مليون 300 ألف لاجئ".

وأضاف شمالي: "ستمضي الأونروا قدماً في دعم اللاجئين الفلسطينين في قطاع غزة، وكافة الأماكن لتقديم الدعم اللازم لهم، من غذاء وصحة وتعليم ليتسنى لهم العيش بأمان".

وعن موضوع المصالحة، قال: نتابع ملف المصالحة عن قرب، وذلك من خلال المفوض العام، حيث إنه كان متواجداً في غزة بالتزامن مع زيارة الحكومة الأخيرة للاطلاع على آخر المستجدات، وتعزيز المصالحة الفلسطينية، من أجل إنقاذ الوضع الإنساني بغزة.

وبملف التعليم، قال شمالي: التعليم من أولى اهتمامات الأونروا ولدينا قرار بتوظيف معلمين جدد، ممن كانوا على بند اليومي، وذلك لتعزيز برنامج التعليم واستمرار نجاحه، خاصة وأننا نجحنا رغم الظروف الصعبة بفتح مدارسنا في موعدها المحدد بداية العام، وهذا كان نجاحاً لنا.

وطالب شمالي، المجتمع الدولي بإيجاد حلول جذرية لانهاء ملف غزة الذي يزداد سوءاً يوماً بعد يوم، بسبب الاوضاع الكارثية، وانعدام فرص العمل وارتفاع معدل البطالة، مضيفًا: "عار على المجتمع أن يبقى أكثر من مليون لاجئ، يتلقون المساعدات الغذائية بدلاً من توفير بيئة معيشية ملائمة لهم".

انشر عبر
المزيد