أبرز ما تناولته الصحف اللبنانية في الشأن الفلسطيني ليوم الجمعة

27 تشرين الأول 2017 - 03:11 - الجمعة 27 تشرين الأول 2017, 15:11:22

الصحافة اللبنانية
الصحافة اللبنانية

بيروت – وكالة القدس للأنباء

v   الأخبار: خرج المطلوب شادي المولوي من مخيم عين الحلوة مساء الثلاثاء. وبالطريقة نفسها التي خرج بها المطلوب "أبو خطاب". وتردّد أن العريف المنشق عن الجيش اللبناني محمد عنتر غادر عين الحلوة مع المولوي... وعلمت «الأخبار» أنّ تجمّع «الشباب المسلم» عمِل على إخراج المطلوبين من المخيم، لسحب فتيل التفجير.

v   الديار: "لجنة المتابعة لملف المطلوبين في مخيم عين الحلوة" أشارت إلى أن ملف المطلوبين سيطرح بقوة في الأسابيع المقبلة، للإسهام في تطوير الأجواء الإيجابية القائمة بين الفصائل الفلسطينية والجيش اللبناني لتأسيس صياغة علاقات لبنانية ـ فلسطينية تحمي مصالح الجميع.

v   النهار: مصدر أمني يؤكد أنه تم "الارتياح" من المولوي، والتركيز الآن على حل قضية "البلالين" بلال بدر وبلال ابو عرقوب، وقضية أتباع احمد الأسير، "فالعمل قائم على دراسة كل قضية وكل مطلوب".

v   سفير الشمال:  معلومات تؤكد ″أن المولوي لم يخرج عن طريق البر، إنما عن طريق البحر، ويرجح أنه سلك طريق القلعة عبر البساتين التي تتطلب خمس دقائق في السيارة، أو ربما أقل من ربع  ساعة سيراً على الأقدام، ومن هناك صعد في قارب وغادر الأراضي اللبنانية إلى تركيا ومنها إلى سوريا″.

v  المدن: المولوي يؤكد  قبيل قرار الاختفاء كلياً أنّه لا يملك أي مشروع جهادي في لبنان.

v  اللواء: مصادر مطلعة تقول إن شادي المولوي انتقل من لبنان الى سوريا تهريباً عبر شبكات تجار حرب، مقابل بدل مالي، وأضافت أن شادي خرج مصاباً في كتفه خلال مشاركته في الاشتباكات الأخيرة التي وقعت في مخيّم عين الحلوة.

v  البناء: محافظ «البنك المركزي الفلسطيني» عزام الشوا، يقول إن السلطة الفلسطينية تتهيأ لافتتاح «البنك المركزي الفلسطيني» رسمياً، قبل نهاية عام 2017 .

v  البناء: رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان الدكتور بشارة الأسمر أكد "تضامن الاتحاد مع العمال الفلسطينيين في لبنان"، مشيراً إلى "تبنّي الاتحاد العام لقضيتهم في الضمان الاجتماعي".

v  النشرة: قائد الأمن الوطني الفلسطيني في ​لبنان​ ​اللواء صبحي أبو عرب يقول إنّ "في القريب، سيتحوّل ​مخيم عين الحلوة​ لمنطقة من أفضل المناطق اللبنانية"، مؤكّداً أنّ "عملية تسرّب المطلوبين تجري من دون علم ​القيادة الفلسطينية​، باعتبار أنّ هؤلاء يلجأون إلى طرقهم الخاصة بالتخفي والتنكر".

v  النشرة: أمين سر القوى الإسلامية في مخيم ​عين الحلوة​ ​الشيخ جمال خطاب​، كشف أنّه "تلقّى شخصيّاً اتصالاً هاتفيّاً من شخص في ​سوريا​، أبلغه فيه أنّ المطلوب ​شادي المولوي​ موجود هناك".

v  الجمهورية: مصادر مواكبة للأحداث في مخيم عين الحلوة أكدت أنّ «الدولة اللبنانية لا تملك أيَّ معطيات جدّية أو دلائل حول هرب المولوي، خصوصاً في ظل تضارب معلومات المسؤولين الفلسطينيين داخل المخيم، وبالتالي طالما لم يتوافر أيُّ دليل يؤكد من دون شك خروج المولوي، فإنّ الأخير بالنسبة الى الأجهزة الأمنيّة لا يزال داخلَ المخيم».

v  الحياة:  اللواء إبراهيم يقول «لم أتبلّغ رسمياً من أي جهة فاعلة في المخيم بأن المطلوب شادي المولوي قد فرّ ولهذا نتابع وندقق في الأمر»، ورئيس «الحركة الإسلامية المجاهدة» في عين الحلوة الشيخ جمال خطاب يؤكد أن «المولوي خرج من المخيم وتوجه إلى إدلب».

v  البلد: "خريطة طريق" ثلاثية الأبعاد لمعالجة ملف المطلوبين تقوم على ثلاث نقاط )تصنيفهم، أعدادهم، التهم الأمنية الموجهة لهم".  

v  الشرق الأوسط: مصدر مطلع في حركة «فتح» كشف أن الإحصاءات والتقارير الأخيرة تفيد بوجود نحو 200 مطلوب في المخيم بينهم نحو 35 مصنفون خطيرين، موضحا أن اللجنة التي تم تشكيلها مؤخرا لحل ملف المطلوبين انتقلت من العمل النظري إلى التنفيذ في الأيام الماضية من خلال انطلاقها بإجراء مسح رسمي لعدد هؤلاء المطلوبين مع تصنيفهم على عدد من الفئات تبعا لخطورتهم.

v  المستقبل: المولوي غادر ليل 20 الجاري مخيم عين الحلوة متخفياً ومعه أربعة مطلوبين طرابلسيين كانوا لجأوا إلى المخيم، وأن مسؤولين في فصائل وقوى فلسطينية علموا بالتواتر بمغادرة المولوي ورفاقه، لكن لم يتبنّ أي طرف فلسطيني في المخيم تأكيد هذا الخبر أو نفيه.

انشر عبر
المزيد