الغاء عرض لفيلم المخرج زياد دويري في رام الله بسبب التطبيع مع الكيان

22 تشرين الأول 2017 - 08:56 - الأحد 22 تشرين الأول 2017, 20:56:48

رام الله - وكالات

ألغت بلدية رام الله الفلسطينية الاحد عرضا كان مقرراً الإثنين لفيلم "قضية 23" للمخرج اللبناني زياد دويري في اطار مهرجان سينمائي في المدينة بعد ضغوط من نشطاء طالبوا بمقاطعة الفيلم بسبب تطبيع دويري مع كيان العدو.

وكان من المقرر عرض فيلم "قضية 23" للدويري مساء الاثنين في اختتام مهرجان ايام سينمائية في فلسطين، وهو عبارة عن فعالية سينمائية سنوية تنظم بهدف نشر الثقافة السينمائية المحلية والعالمية، بحسب المنظمين.

واعلنت البلدية الأحد انها قررت الغاء عرض الفيلم المقرر في أحد مرافقها، فيما دعا نشطاء الى مقاطعته وتنظيم وقفة ضد عرضه امام قصر رام الله الثقافي التابع للبلدية مساء الاثنين.

وقال مدير عام بلدية رام الله احمد ابو لبن لوكالة فرانس برس "انطلاقا من مسؤولياتنا بالحفاظ على شكل اساسي على السلم الأهلي، قررنا ايقاف عرض هذا الفيلم" مؤكدا "لا يعني هذا الاستجابة لاي طرف من الاطراف".

من جهتها، قالت حركة المقاطعة "بي دي اس" في بيان "بما أن زياد دويري لا يزال يدافع عن التطبيع فإن عرض أفلامه من قبل المهرجانات العربية، بما فيها الفلسطينية، وبغض النظر عن النوايا، لا يمكن إلا أن يشجعه على الاستمرار في نهجه التطبيعي المدمّر."

انشر عبر
المزيد