النائب عودة: قانون القومية هو أحد نسخ وعد بلفور

13 تشرين الأول 2017 - 10:13 - منذ أسبوع

جمعية التضامن الفرنسية الفلسطينية،
جمعية التضامن الفرنسية الفلسطينية،

باريس – وكالات

شارك رئيس القائمة العربية المشتركة، النائب أيمن عودة في اجتماع حاشد لجمعية التضامن الفرنسية الفلسطينية، في العاصمة الفرنسية باريس.

وقال النائب عودة إن "وعد بلفور يعتبر اليهود شعبا له حقوق قومية، وأبرزها البيت القومي لليهود، بينما يعتبر الفلسطينيين غير اليهود ولهم حقوق مدنية ودينية ولكن ليس قومية. واليوم بعد مئة سنة نرى أن نتنياهو يسعى لسنّ قانون بذات الروح الاستعمارية والمتنكرة للواقع بأننا شعبٌ وأصحاب الوطن التاريخيين".

وشرح عودة بإسهاب "حول سياسة نتنياهو للقضاء على إمكانية إقامة دولة فلسطينية، وتحريضه المستمر ضد المواطنين العرب، والهجوم على الهامش الديمقراطي وقيادة سياسة اقتصادية نيوليبرالية معادية للطبقات الضعيفة. أن المهمة الأكثر مباشرة لقوى السلام والمساواة هي المساهمة بقوة لإسقاط هذه الحكومة".

وشارك إلى جانب عودة المؤرخ التقدمي إلان غريش الذي قدم محاضرة علمية عن وعد بلفور مفصلا ارتباط الحركة الصهيونية بالكولينياليين، والمؤرخ غريش معروف بمواقفه المناصرة للحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني.

والتقى النائب عودة مع الأمين العام للحزب الشيوعي الفرنسي بيير لورون، ومسؤولة العلاقات الخارجية للحزب ليديا سمارياح حيث ناقشوا "أهمية أن يقود الحزب الشيوعي الضغط البرلماني على الرئيس ميكرون كي تعترف فرنسا بدولة فلسطين، متحدثين عن خطورة حكومة نتنياهو وأهمية الوعي الجماهيري العالمي لخطورة هذه الحكومة".

وفِي الخارجية الفرنسية التقى عودة، جيروم بونافون رئيس قسم الشرق الأوسط في وزارة الخارجية، حيث تحدث عودة مطولا عن "أهمية اعتراف فرنسا بدولة فلسطين وأهمية عدم الموافقة على مطلب نتنياهو بالاعتراف بإسرائيل دولة الشعب اليهودي، لأن الدولة يجب أن تكون ديمقراطية ولكل المواطنين، والمواطنون هم من يقررون طبيعتها".

وطالب عودة بأن "تكون علاقة مباشرة بين فرنسا وقيادة المواطنين العرب".

انشر عبر
المزيد