نتنياهو يوعز بانسحاب الكيان من اليونسكو..

الحكومة "الإسرائيلية": انسحاب واشنطن يؤسس لعهد جديد في المنظمة الدولية

13 تشرين الأول 2017 - 09:31 - الجمعة 13 تشرين الأول 2017, 09:31:45

اليونسكو
اليونسكو

يافا المحتلة - وكالات

أشادت حكومة تب أبيب بقرار الولايات المتحدة الانسحاب من "منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة" (يونسكو)، معتبرة أن هذه الخطوة تؤسس لـ "عهد جديد" في المنظمة الدولية. في وقت أوعز  فيه بنيامين نتنياهو لوزارة خارجية الكيان لبدء التحضير لانسحاب تل أبيب من المنظمة الدولية.

ورأى المندوب "الإسرائيلي" لدى الأمم المتحدة، داني دانون، "أن قرار واشنطن الانسحاب من عضوية اليونسكو يؤكد أن عهدا جديدا قد بدأ بالنسبة لإسرائيل في الأمم المتحدة (...)، وهو يمثل نقطة تحول بالنسبة لهذه المنظمة".

وأضاف دانون في بيان صحفي "اليونسكو أصبحت ساحة قتال لإسرائيل، في تجاهل لدورها الحقيقي والغرض الذي أنشئت من أجله".

واعتبر أن قرارات المنظمة التي وصفها بأنها "سخيفة ومخزية" ضد "إسرائيل" بات يترتب عليها عواقب، على حد وصفه.

ورأى أن "الولايات المتحدة تقف إلى جانب إسرائيل، وهي زعيم حقيقي للتغيير في الأمم المتحدة، والتحالف بين بلدينا أصبح أقوى من أي وقت مضى".

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في وقت سابق (أمس)، انسحاب بلادها من عضوية "يونسكو"، عقب اتخاذها لقرارات اعتبرتها واشنطن "مناهضة لإسرائيل"، على أن يدخل القرار حيز التنفيذ في 31 ديسمبر/كانون أول المقبل.

من جانبها، أعربت المديرة العامة لـ"يونسكو"، إيرينا بوكوفا، عن أسفها للخطوة الأمريكية.

من جهة أخرى، أوعز رئيس حكومة العدو الصهيوني، بنيامين نتنياهو، مساء أمس الخميس، لوزارة خارجيته ببدء التحضير لانسحاب تل أبيب من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو"، وذلك بالتوازي مع إعلان مماثل للولايات المتحدة الأميركية.

وكانت الخطوة الأميركية قد لاقت ترحيبا "إسرائيليا" عبّر عنه نتنياهو بالقول "هذا قرار شجاع وأخلاقي؛ لأن منظمة اليونسكو أصبحت مسرح عبث، وبدلا من الحفاظ على التاريخ هي قامت بتشويهه".

وجاءت الخطوة الأمريكية بالتزامن مع انتخابات تجريها المنظمة لاختيار أمين عام جديد لها.

وكانت الولايات المتحدة توقفت عن تمويل اليونسكو بعد أن صوتت لصالح إدراج فلسطين كعضو فيها عام 2011، لكن وزارة الخارجية الأمريكية احتفظت بمكتب لها في مقر المنظمة بباريس.

وكان المندوب "الإسرائيلي" لدى المنظمة، كرمل شاما هكوهين، قد استبق الاعلان الرسمي الصادر عن مكتب نتنياهو بهذا الخصوص، بالقول إنه "أوصى رئيس الحكومة "الإسرائيلية" بأن يحذو حذو ترامب ويعلن انسحاب "إسرائيل" من المنظمة".

 

انشر عبر
المزيد