فصائل فلسطينية: العمل على إتمام الاتفاق فوراً واستلام المعابر قريباً

12 تشرين الأول 2017 - 03:55 - الخميس 12 تشرين الأول 2017, 15:55:27

اتفاق المصالحة في القاهرة
اتفاق المصالحة في القاهرة

وكالة القدس للأنباء – متابعة

عقدت حركتا "فتح" و"حماس" مؤتمراً صحفياً، اليوم الخميس، بعد انتهاء مباحثات المصالحة التي استمرت ثلاثة أيام في العاصمة المصرية القاهرة، برعاية المخابرات المصرية.

وفي المؤتمر، قال عضو اللجنة المركزية لـ "حركة فتح"، عزام الأحمد، إنه "تم الاتفاق على تمكين الحكومة بمعنى أن تعود الحكومة الشرعية لغزة وفق صلاحياتها".

وأضاف أن "حرص مصر على الأمن القومي العربي أدى بنا إلى انهاء الانقسام بالنهاية".

وبين أنه "تم الاتفاق على ادارة المعابر بما فيها معبر رفح البري"، مشيراً إلى أنه "سنستلم كل معابر غزة فوراً حتى 1-11، إلا معبر رفح سيتم الصبر حتى التنسيق العالي واستلامه من قبل حرس الرئيس قريبا".

وتوجه الأحمد بالشكر إلى الأردن والسعودية لدعمهما انهاء الانقسام.

من جهته، قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، صالح العاروري: "نحن في حركة حماس جادون وصادقون هذه المرة، وفي كل مرة بانهاء الانقسام".

وأضاف: "اتخذنا قرارات أحادية من طرفنا لأننا نريد فعلأ أن ننهي اثار الانقسام".

وأكد على استعداد حركة "حماس للعمل لإنجاح المصالحة ليكون ذلك إنطلاقة نحو مواجهة المشروع الصهيوني".

وقال العاروري: "نحن في أمان واطمئنان عندما تكون مصر إلى جانبنا".

وعقب المؤتمر، أصدر رئيس وزراء "حكومة الوفاق"، رامي الحمد الله، بياناً بارك فيه الاتفاق "الذي تم توقيعه في القاهرة بين حركتي فتح وحماس برعاية مصرية مُباركة"، مؤكداً على التزام الحكومة "بالعمل على تنفيذ الاتفاق بشكل فوري".

وقال الحمد الله: "هذا الاتفاق يعني البدء بمرحلة جديدة من العمل المكثف لأجل إنهاء معاناة أهلنا في القطاع؛ وسأتواجد بين أهلي في قطاع غزة قريبًا".

يذكر أن رئيس حركة حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار، بادر فور توقيع الاتفاق إلى الاتصال برئيس السلطة، محمود عباس، مهنئاً ومباركاً.

انشر عبر
المزيد