لندن تؤكد التزامها بالاتفاق النووي مع طهران

12 تشرين الأول 2017 - 09:49 - الخميس 12 تشرين الأول 2017, 09:49:25

بريطانيا وإيران
بريطانيا وإيران

لندن - وكالات

أكدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بعد مشاورات هاتفية مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، التزام لندن بالاتفاق النووي مع طهران، إذا ما كانت التزمت بشروط الاتفاق..

وكان وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، التقى أمس، مدير المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية، نائب الرئيس الإيراني، علي أكبر صالحي، في لندن «للحث على استمرار التزام إيران بخطة العمل الشاملة المشتركة»، وفق ما ذكر موقع الخارجية البريطانية.

وكان جونسون أجرى اتصالا هاتفيا بنظيريه الأميركي ريكس تيلرسون، والإيراني محمد جواد ظريف، مساء أول من أمس (الثلاثاء)، أكد فيه دعم بريطانيا الاتفاق النووي مع إيران، و«لتأكيد ما تعود به خطة العمل الشاملة المشتركة من فوائد مشتركة على جميع الأطراف»، عشية إعلان ترمب موقفه من تمديد العقوبات النووية على إيران.

وجاء على حساب الخارجية البريطانية، نقلا عن جونسون، أن بريطانيا وفرنسا وألمانيا تدرك أن "أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة غير مقبولة، فإن إيران ظلت ممتثلة لالتزاماتها النووية".

ويأتي التحرك البريطاني في وقت تحوم فيه شكوك حول مستقبل الاتفاق الذي يهدف إلى كبح البرنامج النووي الإيراني، في مقابل رفع أغلب العقوبات الاقتصادية الغربية المفروضة على طهران.

وقال جونسون: «الاتفاق النووي هو اتفاق حيوي أفضى إلى تحييد الخطر النووي من إيران. والمملكة المتحدة تؤيد هذا الاتفاق، وتشدد على أهمية استمرار جميع الأطراف بالامتثال لالتزاماتهم بموجبه»، مضيفا: «لم نتردد أبدا في الإعراب عن قلقنا تجاه نشاط إيران المزعزع للاستقرار في المنطقة، بما في ذلك برنامجها للصواريخ الباليستية، لكن قناعتي ثابتة بشأن كون الاتفاق النووي إنجازا تاريخيا جعل العالم بلا شك أكثر أمانا".

وعبرت الصين وروسيا والقوى الأوروبية بالفعل عن استمرار دعمها للاتفاق النووي، في حين قالت إيران إن ترمب لن يتمكن من تقويضه.

انشر عبر
المزيد