اجتماع في قلنسوة لدعم نضال أصحاب المنازل المهددة بالهدم

12 تشرين الأول 2017 - 08:45 - الخميس 12 تشرين الأول 2017, 08:45:12

اجتماع في قلنسوة
اجتماع في قلنسوة

الداخل الفلسطيني المحتل – وكالات

عقدت اللجنة الشعبية في مدينة الطيبة والحراك الشبابي في مدينة قلنسوة، مساء أمس الأربعاء، اجتماعًا، بحضور رئيس بلدية قلنسوة وأصحاب المنازل المهددة بالهدم، في بيت محمد عودة، لدعم نضال أصحاب المنازل ضد سياسة الهدم التي تنتهجها السلطات الإسرائيلية.

واستهل رئيس بلدية قلنسوة، عبد الباسط سلامة، الحديث في الاجتماع، حيث سرد بداية مجريات تطور التخطيط والتنظيم في مدينة قلنسوة، وما هي الخطورة الناجمة عن سياسة عدم إصدار تراخيص بناء.

وأشار سلامة إلى أن "قلنسوة تعاني من استصدار العديد من أوامر الهدم، إذ إنّ هنالك عشرات أوامر الهدم التي تهدد مئات السكان في التهجير والتشريد".

بدوره، قال المحامي علاء تلاوي، الموكل لتمثيل أصحاب البيوت، إن "النيابة العامة واللجنة اللوائية للتخطيط والبناء تصر على هدم منازل في المنطقة ولا سيما في قلنسوة".

وأشار تلاوي إلى ما وصفه بـ"أمر خطير" يحدث في الآونة الأخيرة، في تعامل السلطات اليوم مع سياسة الهدم، موضحا أن "هذه السياسة لم تكن بهذه الصرامة في فترات سابقة".

وأكد تلاوي أن "عدم استئناف مراحل البناء في هذه المرحلة أمر هام جدا، وأنّ بناء منزل واحد يمكنه أن يشكل خطرا على عشرات المنازل".

يأتي ذلك بعدما قررت المحكمة العليا تجميد أوامر هدم 3 منازل في قلنسوة، تحديدا في شمالي شرق المدينة، بعد رفض المحكمة المركزية تجميدها مطلع الأسبوع الجاري.

وكان المحامي الموكل بالدفاع عن أصحاب المنازل المهددة بالهدم، علاء تلاوي، قدّم استئنافا للمحكمة العليا، صباح اليوم.

وانتهت أوامر تجميد هدم التي استصدرها أصحاب المنازل المهددة بالهدم، في 1 تشرين الأول الجاري، إذ رفضت المحكمة المركزية تمديدها ما دفعهم للتوجه للمحكمة العليا.

انشر عبر
المزيد