محضر الجلسة الثانية بين حركتي فتح وحماس في القاهرة

12 تشرين الأول 2017 - 08:25 - الخميس 12 تشرين الأول 2017, 08:25:59

جلسات المصالحة الفلسطينية في القاهرة
جلسات المصالحة الفلسطينية في القاهرة

وكالة القدس للأنباء – متابعة

انتهت مساء أمس، الخميس، الجلسة الثانية من لقاءات القاهرة بين وفدي حركتي فتح وحماس، في مقر المخابرات المصرية في القاهرة.  وفور انتهاء الجلسة، أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، أنه "تم التوصل فجر اليوم إلى اتفاق بين حركتي فتح وحماس برعاية مصرية كريمة".  أما رئيس وفد حركة فتح، عزام الأحمد، فأعلن، بدوره، أن حوارات القاهرة انتهت، وأن بياناً سيصدر، ظهر اليوم، يتضمن ما تم التوافق عليه.

وما أن انتهت الجلسة الثانية، حتى "تسرب" عبر الإعلام، محضر يتضمن ما دار فيها.

وأبرز ما تم التوافق عليه، بحسب المحضر "المسرب"، هو الاتفاق على دمج موظفي غزة، على قاعدة الورقة السويسرية، وإضافة 5 آلاف موظف جديد إلى وزارتي الصحة والتعليم، وأن يكون معبر رفح تحت إشراف أمني مصري، وأن يتم إعادة ترتيب جهاز الشرطة والأمن الوطني بالتوافق بين الحركتين، على أن يكون اللواء ماجد فرج هو المسؤول عن ترتيب جهاز المخابرات.  وكذلك الحال تم التوافق على أسماء المرشحين لتولي وزارة الداخلية.  وكذلك، وقف الملاحقات الأمنية والاعتقالات في الضفة وغزة.  هذا، إضافة إلى زيادة استيراد السولار من مصر و"إسرائيل".

وفي ما لم ينص الاتفاق بشكل مباشر على إنهاء الإجراءات المتخذة بحق غزة، إلا أن وفد فتح تعهد بالطلب من رئيس السلطة، محمود عباس، إصدار قرار بإلغاء قراراته بخصوص القطاع، والعودة إلى ما قبل آذار / مارس من العام الحالي، على أن يكون ذلك قبل توجيه الدوة إلى الفصائل الفلسطينية للاجتماع في القاهرة، نهاية الشهر الحالي.

وفي هذه النقطة، ينص محضر الجلسة الثانية المسرب، على أنه سيتم "توجيه دعوة للفصائل للمشاركة في اجتماع شامل في القاهرة نهاية الشهر الجاري لإتمام تشكيل حكومة الوحدة الوطنية والإطار القيادي لمنظمة التحرير الفلسطينية، والاتفاق على موعد الانتخابات الرئاسية والتشريعية، ومن ثم المشاركة في المؤتمر الدولي في شرم الشيخ".

وبذلك، يكون الاجتماع قد حسم مسألة التوافق بين حركتي فتح وحماس على المشاركة في المؤتمر الدولي، الذي تم تحديد مكانه أيضاً، في شرم الشيخ!!  أما زمانه، فهو بعد الانتخابات الفلسطينية!!

ويلفت المحضر إلى أنه تم التوافق على "صياغة بيان مشترك من حركة فتح وحركة حماس للاتفاق النهائي"، سيعلن عنه اليوم الخميس.

وفي ما يلي نص المحضر المسرب:

1. الجلسة الثانية بدأت في الساعة الحادية عشر صباحاً، وانتهت الساعة الثامنة والربع مساء، في مقر المخابرات العامة المصرية.

2. ترأس الاجتماعات مسؤولو المخابرات العامة المصرية.

3. تم حسم ملف موظفين غزة وملف معبر رفح وملف الوزارات كما يلي:

* ملف موظفي غزة:

أ. الاتفاق على اللجنة القانونية لموظفي غزة لتباشر عملها لمدة 120 يوماً، يتم خلالها صرف دفعات لموظفي غزة إلى حين انتهاء اللجنة من عملها، ودمج موظفي غزة على سلم رواتب السلطة الوطنية الفلسطينية على قاعدة حماية الضمان الوظيفي وعدم إقصاء أحد وفق الورقة السويسرية.

ب. أن إجمالي موظفي غزة المدنيين وموظفي السلطة المدنيين، لا يتجاوز [عددهم] 30 ألف موظف، وسيتم توظيف 5 آلاف [موظف] جديد لسد الفراغات والشواغر في القطاعين التعليمي والصحي.

ج. دعوة موظفي القطاع الصحي والقطاع التعليمي للعودة إلى أماكان عملهم قبل الانقسام 2007، وفق احتياجات الوزارتين وتعليمات الوزاراء.

* ملف معبر رفح:

أ. معبر رفح تحت إشراف أمني مصري ومتابعة من اللواء همام أبو زيد والأخ نظمي مهنا، مدير عام المعابر في السلطة الوطنية الفلسطينية.

ب. وفدا حركتي فتح وحماس يتوافقان على كلاً من (سمير أبو نحلة - نائل الشريف) لإدارة معبر رفح تحت إمرة الأخ نظمي مهنا.

* ملف تمكين حكومة الوفاق الوطني الحالية:

أ. الاتفاق على أن يقوم كل وزير بإعادة هيكلية الوزارة، وفق الهيكلية الإدارية ودمج الموظفين القدامى مع الموظفين الجدد.

ب. الاتفاق على أن يتولى كلاً من الأخ اللواء محمد منصور، وكيل الوزارة، والأخ اللواء توفيق أبو نعيم مسؤولية إعادة ترتيب جهاز الشرطة والأمن الوطني، وأن يباشر الأخ اللواء ماجد فرج ترتيب جهاز المخابرات.

ج. الاتفاق على ترشيح ثلاثة أسماء لمنصب وزير الداخلية، وهم الإخوة (مجدي شقورة - منصور الريس - جمال كايد).

* ملف الحريات العامة:

تفعيل لجنة الحريات العامة المنبثقة عن حوار القاهرة [عام] 2011، للقيام بدورها، ورفع الملاحظات لمصر عن أي خروقات في الضفة الغربية وغزة ووقف الملاحقات الأمنية.

* ملف الشؤون الحياتية:

أ. الاتفاق على أن يقوم وفد حركة فتح، بعد مغادرته القاهرة يوم غد، بمطالبة الرئيس محمود عباس بإصدار قرار بالعدول عن كل الإجراءات المتخذة على غزة إلى ما قبل [آذار /] مارس من العام الحالي، وبالأخص خصومات موظفي السلطة وتوريد الدواء والتحويلات العلاجية واتخاذ قرار من الرئيس محمود عباس قبل دعوة الفصائل إلى اجتماع القاهرة نهاية الشهر الجاري.

ب. الاتفاق على زيادة الكهرباء بتوريد السولار المصري والإسرائيلي، ورفع ضريبة البلو وزيادة الكميات المصرية والإسرائيلية الواردة وصولاً إلى حل جذري في القريب العاجل لمشكلة الكهرباء.

* ملف الانتخابات:

أ. توجيه دعوة للفصائل للمشاركة في اجتماع شامل في القاهرة نهاية الشهر الجاري لإتمام تشكيل حكومة الوحدة الوطنية والإطار القيادي لمنظمة التحرير الفلسطينية، والاتفاق على موعد الانتخابات الرئاسية والتشريعية، ومن ثم المشاركة في المؤتمر الدولي في شرم الشيخ.

4. هوامش من الجلسة الثانية:

أ. صياغة مسودة نهائية للاتفاقات والمباحثات للجلسة الأولى والثانية غد الخميس للإعلان عن الاتفاق الشامل بين فتح وحماس.

ب. صياغة بيان مشترك من حركة فتح وحركة حماس للاتفاق النهائي.

ت. الوفدان تقابلا وجهاً لوجه في الجلستين الأولى والثانية، والراعي بينهما مسؤولو المخابرات المصرية.

ج. أبدى وفد حماس مرونة كبيرة في التعاطي مع كل الملفات والقضايا العالقة والشائكة.

د. تشنج في بعض المواقف من وفد حركة فتح، ولكن سرعان ما تم تداركها وحلها.

و. وفد حركة فتح سيغادر من القاهرة إلى رام الله، مساء غد، ووفد حركة حماس كذلك.

ي. إقدام اللواء ماجد فرج أثناء الجلسة الثانية بالخروج من الاجتماعات عدة مرات والاتصال بالأخ الرئيس محمود عباس.

انشر عبر
المزيد