لقاء بين حركتي "الجهاد الإسلامي" و"أمل" وتأكيد على حماية الوجود الفلسطيني وحق العودة

11 تشرين الأول 2017 - 03:53 - الأربعاء 11 تشرين الأول 2017, 15:53:42

أثناء اللقاء (1)
أثناء اللقاء (1)

بيروت - وكالة القدس للأنباء

التقى ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان،  إحسان عطايا، على رأس وفد من الحركة، اليوم الإربعاء، رئيس المكتب السياسي لحركة "أمل"، جميل حايك، بحضور أعضاء من الحركتين.

واستعرض المجتمعون آخر التطورات على الساحتين الفلسطينية والعربية، وأصدروا بياناً أشار إلى أنه "في ظل ما يجري على الساحة العربية من مشاريع تقسيمية وأهداف اسرائيلية، والمحاولات الأميركية وفريقها من شرذمة لكل القوى العاملة من أجل تحرير فلسطين، وتمتين الوحدة العربية والاسلامية، أكد المجتمعون على بقاء بوصلة الصراع مع عدو الأمة الأوحد العدو الصهيوني وأدواته التي تسعى لتمزيق الصف المقاوم لإسرائيل".

وأضاف البيان: "وليبقى الصف الفلسطيني موحداً مقاوماً، لا بدّ من استمرار العمل من أجل حماية الوجود الفلسطيني، ووجوب العودة إلى فلسطين، وإفشال كل المحاولات الهادفة لإلغاء هذا الحق الواجب، بأشكال شتى وعناوين مختلفة".

ورحب المجتمعون "بالمصالحة الفلسطينية بين الإخوة في حركتي "حماس" و"فتح"، والتي تشكل نقطة هامة على طريق القوة الفلسطينية بالمحافظة على حضور المقاومة في كل الميادين، وسلاحها الرادع لإسرائيل ومشاريعها".

ونددوا "بقرارات الولايات المتحدة الأميركية المتعلقة بلوائح الارهاب، والتي تتجافى الحقيقة، ومنها وضع الأمين العام لحركة الجهاد الدكتور رمضان عبد الله شلح ومقاومين آخرين على هذه اللوائح".

كما شددوا على "استمرار العمل المشترك بين حركتي "أمل" و"الجهاد"، في كل الميادين التي تؤدي إلى وحدة الأمة وإبقاء إسرائيل عدوة، وما يتعلق بمصلحة لبنان وفلسطين، وتوجيه البوصلة المقاومة باتجاه القدس وتحريرها من براثن الاحتلال".                        

انشر عبر
المزيد