"الائتلاف المغربي من أجل فلسطين" يدين ظاهرة التطبيع مع الكيان الصهيوني

22 أيلول 2017 - 02:22 - الجمعة 22 أيلول 2017, 14:22:46

المغرب
المغرب

وكالة القدس للأنباء – متابعة

أدان "الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع"، اتساع مظاهر التطبيع مع الكيان الصهيوني، ودعا إلى وقفة احتجاجية أمام مبنى البرلمان مساء يوم الجمعة، للتنديد بقبول الدولة مشاركة مجند صهيوني في فعاليات الجائزة الكبرى للتيكواندو بالرباط.

وحذر الائتلاف المغربي من أجل فلسطين، في بلاغ له، إلى الخطورة التي وصلت إليها العملية التطبيعية مع كيان غاصب وعنصري، إن على المستوى الرسمي للدولة أو المؤسسات العمومية والخاصة أو الأفراد والشركات، معلناً رفضه لكل أشكال التطبيع السياسي أو الاقتصادي أو الثقافي أو الفني معه، على مستوى الدولة والمجتمع.

وندد البلاغ، بدعوة الصهيونية المجندة في سلاح جو الكيان الصهيوني "نوعام فازانا" للمشاركة في مهرجان "طنجاز" بطنجة، وقبول مشاركة الصهيوني "جيلي حاييموفيتش" الجندي ضمن عناصر قوات الاحتلال في دورة الجائزة الكبرى للتيكواندو المقرر تنظيمها بالرباط أيام 22 و 23 و 24 شتنبر الجاري بالرباط.

من جهة أخرى طالب الائتلاف بإغلاق فروع الشركات الصهيونية وطردها من المغرب ووقف كل أشكال التعاون معها: شركة زيم للملاحة البحرية، شركة نيطافيم للري الفلاحي… والاستجابة للدعوى القضائية والمذكرة الترافعية التي قدمها المحامون المغاربة عبد الرحمن بنعمرو وخالد السفياني وعبد الرحيم الجامعي وعبد الرحيم بركة أمام القضاء…ومساءلة المسؤولين الذين سمحوا بفتح فروع هذه الشركات وترويج منتجاتها بالمغرب.

كما طالب الائتلاف المغربي من التمثيليات الدبلوماسية ومراكزها الثقافية بالمغرب باحترام إرادة الشعب المغربي وعدم السماح باستقدام صهاينة لأنشطتها الفنية والثقافية بالمغرب، وندد في سياق آخر، بسماح العديد من القطاعات الحكومية (وزارة الفلاحة، وزارة الثقافة، وزارة الشباب والرياضة…) لمجندين ونشطاء صهاينة بالمشاركة في المهرجانات الفنية والرياضية والثقافية.

انشر عبر
المزيد