"الهيئة الإسلامية الفلسطينية" تقيم مأدبة غداء في "الرشيدية" بمناسبة انتصار تموز

12 آب 2017 - 06:20 - السبت 12 آب 2017, 18:20:18

مأدبة الغذاء
مأدبة الغذاء

الرشيدية – وكالة القدس للأنباء

تحت عنوان "إشراقة الانتصار تموز"، وبمناسبة انتصار المقاومتين الفلسطينية واللبنانية في تموز، أقامت "الهيئة الإسلامية الفلسطينية"، اليوم السبت، مأدبة غداء، في منزل الشيخ سعيد قاسم في مخيم الرشيدية، بحضور ممثلين عن الفصائل الفلسطينية والأحزاب اللبنانية ولفيف من علماء الدين، إلى جانب حشد من الشخصيات.

وأشاد مسؤول الهيئة الشيخ سعيد قاسم، بالموقف الموحد بين كافة أطياف الشعب الفلسطيني من مسيحيين ومسلمين في وجه الانتهاكات الصهيونية للمقدسات الإسلامية وللمسجد الأقصى، والتي اثمرت النصر بفضل صبرهم وثباتهم في مواجهة الباطل".

وأكد الشيخ قاسم أن "الشعب الفلسطيني بموقفه الموحد يشير إلى تخليه وبعده عن الخلافات السياسية ليرسخ مفهوم الانتصار"، مشيراً إلى أن "انتصار فلسطين ولبنان هو انتصار لهذه الأمة، ويجعلنا متمسكين بقضية فلسطين.

بدوره، دعا سماحة السيد علي فضل الله، "المسلمين بالبحث عن الحضارة الإسلامية التي تجمع الشعوب على طاعته وتبعدها عن العصبية الطائفية"، مضيفاً: "نحن اليوم كشعب مقاوم في فلسطين ولبنان نقف في مقدمة المواجهة لهذا الواقع الذي يفرضه العدو الصهيوني على المنطقة".

من جهته، أكد عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" في لبنان جمال قشمر، أن "الشعب الفلسطيني والشعب اللبناني شركاء في مواجهة العدو الصهيوني منذ انطلاقة الثورة الفلسطينية"، لافتاً إلى "أنه لا يوجد قرية من قرى الجنوب إلا وقدمت شهداء في سبيل التحرير، وأن الدم الفلسطيني امتزج بالدم اللبناني في معركتة مع العدو الصهيوني في سبيل الدفاع عن الحق".

وتابع قشمر: "كما كنا شركاء منذ الإنطلاقة، سنبقى شركاء حتى تحرير كامل فلسطين، وستبقى فلسطين بوصلتنا وقبلتنا التي نتوجه اليها".

وتخلل مأدبة الغداء قصيدة للشاعر أسعد كعوش جسدت واقع اللجوء والحرمان الذي عاشه اللاجئون آبان النكبة. كما تخلله توزيع نسخة من كتاب "الإسلام دين رحمة ومودة" للشيخ سعيد قاسم.                        

الشيخ سعيد قاسم اجتماع الحضور من المأدبة
انشر عبر
المزيد