نائب رئيس بلدية الناصرة: لقاء القرا مهني وليس سياسي

12 آب 2017 - 08:47 - السبت 12 آب 2017, 08:47:00

جلسة بلدية الناصرة
جلسة بلدية الناصرة

الناصرة – وكالات

قال نائب رئيس بلدية الناصرة، همام أبو أحمد، إن "الجلسة التي حضرها في بلدية الناصرة مع إدارة البلدية ووزير الاتصالات، أيوب قرا، اقتصرت فقط على الجانب المهني وكانت جلسة عمل مهنية ضمن جلسات العمل الكثيرة مع الوزراء والمسؤولين في الحكومة".

ويأتي رد أبو أحمد بعد الضجة التي أثارتها زيارة القرا، المعروف بتحريضه على العرب، لبلدية الناصرة، وكذلك دعوة رئيس البلدية، علي سلام، لرئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتنياهو، لزيارة البلدية والمدينة.

وذكر أبو أحمد في بيان نشره أن "لقاءات المسؤولين في الدولة هي لقاءات تأتي في سياق مطالبتنا بحقوقنا، ونحن نرفض أن تكون هذه الجلسات جلسات ود واجتماعيات وعلاقات عامة، بل جلسات مطالبة بالحقوق ومواجهة في كثير من الأحيان".

وتابع "لا تربطني بالوزير قرا أي علاقة اجتماعية أو سياسية، ومواقفه السياسية وتصريحاته العنصرية ضد الجماهير العربية معروفة ومرفوضة للجميع، ومواقفي السياسية والوطنية الثابتة أيضًا معروفة للجميع وهي في مواجهة مع أيوب قرا وسياسته وأي من الأحزاب الصهيونية، فأيوب قرا يمثل العربي المتصهين من الناحية الوطنية ولا تربطنا أي علاقة معه سوى مطالبتنا بحقوقنا كوننا منتخبي جمهور".

وقال أبو أحمد إن "مواقفي السياسية واضحة مع حق شعبنا الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وكنت قبل أسبوعين في الصفوف الأولى بالمظاهرات ضد سياسة الحكومة في القدس والأقصى وضد تصريحات الوزير قرا".

واعتبر أنه ليس مسؤولًا "عن تصرفات ومحاولات أيوب قرا إظهار اللقاء كأنه لقاء ودي وكأنه ضيف مرحب به في الوسط العربي".

وأنهى بيانه قائلًا إن "مشاركتي في أي جلسة عمل مع المسؤولين لا تلغي حق الأحزاب والحركات السياسية والشعبية الاعتراض على سياسة ومواقف وتصريحات الوزير أيوب قرا وباقي المسؤولين في حكومة إسرائيل، بل واجبهم الاعتراض بجميع الأشكال القانونية وحتى التظاهر ضد سياسة هذه الشخصيات".

انشر عبر
المزيد