افتتاح خيمة "العودة والحرية" في "الرشيدية" إحياء لذكرى النكبة ودعماً للأسرى

19 أيار 2017 - 10:47 - الجمعة 19 أيار 2017, 22:47:14

افتتاح خيمة الاعتصام في الرشيدية
افتتاح خيمة الاعتصام في الرشيدية

الرشيدية – وكالة القدس للأنباء

افتتحت الفصائل الفلسطينية في مخيم الرشيدية، اليوم الجمعة، خيمة "العودة والحرية"، بحضور عدد من الفصائل الفلسطينية والأحزاب اللبنانية وحشد من أبناء المخيم، وذلك إحياء للذكرى الـ 69 للنكبة الفلسطينية، وتضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعام.

والقى كلمة "تحالف القوى الفلسطينة"، أبو وائل عبد الله، قال فيها: "منذ عام النكبة صمتت الآذان وعميت العيون عما يجري للشعب الفلسطيني من ظلم واضطهاد دون تحريك ساكن لا من قريب ولا من بعيد"، مؤكداً أنه "في ظل هذه المعركة التي يخوضها الأسرى، وفي ظل عزاباتهم وصبرهم وثباتهم على الجوع والعطش وإرادتهم الصلبة في تحقيق حريتهم، سيكسرون كل القيود وستشرق شمس حريتهم".

ودعا عبد الله "الحشود والفصائل إلى توحيد الوقفات والتحركات، وصيام يوماً تضامناً مع الأسرى".

بدوره، أكد عضو اللجنة المركزية لـ"الحزب الشيوعي اللبناني"، أحمد داغر، أن "القضية الفلسطينة قضية جامعة لكل أحرار الأمة"، مشيراً إلى أن "إرادة الأسرى وتحديهم لسجانهم أعاد توجيه البوصلة للقضية الفلسطينية من جديد كما أعادوا لها مركزيتها".

ولفت داغر إلى أن "ألم اللبناني امتزج مع الدم الفلسطيني على أرض فلسطين منذ انطلاقة المقاومة الفلسطينية، كما تشابكت أيدي الأسرى اللبنانين والعرب بأيادي الأسرى الفلسطينيين"، منتقداً "الصمت العربي المريب من قبل الأنظمة ومنظمات حقوق الإنسان"، مؤكداً أن "الحرية لا تتحقق إلا من خلال العزم والثبات على طريق المقاومة".

من جهته، طالب عضو اللجنة المركزية لـ"الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، أبو هيثم مازن، "جميع أحرار العالم للتحرك العاجل لنصرة قصية الأسرى، الذين يخوضون معركتهم ضد جلادهم المحتل الصهيوني".

وأضاف مازن: "33 يوماً والضمير الإنساني غائب عما يجري للأسرى من ظلم وقهر وعذاب في سجون العدو الصهيوني".

في خيمة الاعتصام 1 في خيمة الاعتصام
انشر عبر
المزيد