خلال فعاليات إسنادية للأسرى وغطاس

لينا الجربوني وعبلة سعدات توجهان رسائل للشعب ولرئيس السلطة

19 أيار 2017 - 09:44 - الجمعة 19 أيار 2017, 09:44:50

أمسية سياسية في سخنين
أمسية سياسية في سخنين

الداخل الفلسطيني المحتل – متابعة

شارك المئات في أمسية سياسية في خيمة الاعتصام وسط مدينة سخنين، مساء أمس الخميس، إسنادا للأسرى في إضرابهم عن الطعام لليوم الـ32.

وأدار الأمسية علي غنايم، ووجهت عبلة سعدات، زوجة أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الأسير أحمد سعدات، والأسيرة المحررة لينا الجربوني رسائل عدة "تدعوان فيها الشعب الفلسطيني ورئيس السلطة محمود عباس، للوقوف عند مسؤولياتهم تجاه أسرانا البواسل الذين يتهددهم الموت في أي لحظة".

وبعثت سعدات ثلاث رسائل في كلمتها، أولها "وحدة النضال الفلسطيني في الداخل والخارج خلف هدف تحرير فلسطين من البحر إلى النهر'؛ والرسالة الثانية للأسرى مطالبة 'بوحدة الكلمة لتحقيق النصر لا محالة'؛ أما الرسالة الثالثة فكانت موجهة للسلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس، وقالت: 'إن الأسرى هم أبطال الأمة وشرفائها، فلا يعقل بالوقت الذي يتهدد الموت حياة أبطالها يتجول رئيس السلطة من دولة إلى أخرى وكأن شيئا لا يحدث. إن الشعب لن يتساهل أبدا مع من يغفل عن نصرة أبطاله وسيحاسبه حسابا عسيرا".

وألقيت كلمات من خلال الهاتف لكل من رئيس نادي الأسير، راغب أبو دياك، ثم كلمة الأسيرة المحررة رجاء الغول.

وألقت الأسيرة المحررة لينا جربوني، كلمة طالبت فيها "بضرورة وحدة شعبنا وتوحيد صفوفه من أجل الانتصار للأسرى المضربين".

كما وجهت رسالة لقيادة الشعب الفلسطيني قالت فيها" إن شبابنا وأبنائنا يواجهوا الموت، وللأسف الشديد القيادة والسلطة لم نرى منها أي تحرك واضح جريء يليق بمستوى تضحيات الأسرى، أو أي خطوة من قبل رئيس السلطة أو أي واحد من الوزراء في دعم قضية الاسرى أو حتى التواجد لدقائق معدودة في خيم الاعتصام".

وطالبت، أهالي الضفة وغزة أن "يرتقوا بحجم التضامن مع قضية الأسرى بمستوى المعركة التي يخوضها الأسرى فهم بحاجة لنا واستمرار دعمهم والوقوف معهم حتى يتمكنوا من النصر".

وفي مدينة أم الفحم، نظمت لجنة الحريات والأسرى، المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا والقوى الوطنية والإسلامية المهرجان الشعبي القطري دعمًا وإسنادًا للأسرى في إضراب الحرية والكرامة، وتضامنًا مع النائب السابق د. باسل غطاس، قبل دخوله الى السجن.

وشارك في المهرجان، الذي أقيم بقاعة العلوم والفنون بمدينة أم الفحم، عدد من النواب العرب ولجان شعبية وسياسيّون وشخصيات اعتباريّة وناشطون.

وتخلل المهرجان كلمات تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام ومع د. باسل غطاس.

انشر عبر
المزيد