موسم التطبيع الملوكي..

رئيس كيان العدو يلتقي رؤساء قبائل أردنيين ويحدثهم عن القرآن و"ألف ليلة وليلة"

18 أيار 2017 - 11:40 - الخميس 18 أيار 2017, 11:40:55

ريفيلن يستقبل وفداً أردنياً
ريفيلن يستقبل وفداً أردنياً

وكالة القدس للأنباء - متابعة

يبدو أن موسم تطبيع العلاقات بين بعض الدول العربية وكيان العدو يشهد "نشاطا مبرمجا عشية وصول الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى المنطقة، وبالتزامن مع الوثيقة الخليجية التي كشفتها "وول ستريت جورنال" لتطبيع العلاقات مع كيان العدو، والتي تقوم على إزالة القيود التجارية مع "إسرائيل"، وفتح الأجواء للطيران الصهيوني للتحليق في سماء العرب... والأبواب أمام "السواح" والرياضيين ورجال الأعمال الصهاينة.

وفي هذا السياق كشف ديوان رئيس كيان العدو الصهيوني رؤوفين ريفلين، أن وفدا من بعض رؤساء العشائر في الأردن، التقى رئيس الكيان أمس الاربعاء 17 أيار/مايو الجاري، في إطار الجولة التي يقوم بها هذا الوفد من أجل التعرف عن قرب على "الإسرائيليين"!..

وعلى خطى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي سيزور المنطقة بعد غد السبت 20 أيار الجاري، ويلقي خطابا أمام 50 "زعيما" سيلتقيهم بالقمة الاسلامية الاميركية، يتحدث فيه عن رؤيته "السلمية للإسلام" وعن "الايديولوجيات المتشددة"، القى رئيس الكيان الصهيوني على مسامع الوفد الاردني كلمة تحدث فيها عن القرآن الكريم وكتاب الف ليلة وليلة، ودعا "الأغلبية العربية في المنطقة أن تجد القاسم المشترك بين كل الأطراف"...

هذا وادعى بيان مكتب ريفلين، أن المشاركين في الوفد يمثلّون عدة قبائل في الأردن من منطقة إربد والزرقاء وعمان، وأنهم يطلعون على تشكيلة واسعة من الإسرائيليين "لتعميق المعرفة بين الشعوب".

وقال البيان إن ريفلين أشاد بالروابط المخضرمة بين المملكة الأردنية الهاشمية واليهود في "إسرائيل".

وحسب البيان فإن ريفلين شكر الشيوخ الأردنيين الذين لم ترد أسماؤهم في البيان على حفاوة الاستقبال، وقالوا «جئنا من بلاد بطل السلام العاهل الأردني الراحل الملك حسين ومن بلاد السلام والتفاهم والتعاون والعطاء والتسامح». كما قال شيوخ القبائل الأردنيون ممن رافقهم بالزيارة موظفو الخارجية "الإسرائيلية"، بحسب البيان، إنهم جاؤوا من أجل تطبيق مسيرة السلام ولخدمة القيادة الهاشمية...".

انشر عبر
المزيد