لمن سيصوت الشعب الإيراني؟..

الانتخابات الرئاسية الايرانية... غداَ

18 أيار 2017 - 10:02 - الخميس 18 أيار 2017, 10:02:36

علم إيران
علم إيران

طهران - وكالات

تنطلق عند الساعة الثامنة من صباح غد الجمعة 19 أيار/مايو الدورة الثانية عشرة للانتخابات الرئاسية الايرانية، وتجري بالتزامن معها الدورة الخامسة لانتخابات المجالس الاسلامية البلدية والقروية وكذلك الانتخابات الفرعية الاولى لمجلس الشورى الاسلامي بدورته الحالية (العاشرة) وقد دعي اكثر من 56 مليون مواطن ممن يحق لهم التصويت للتوجه الى صناديق الاقتراع لاختيار مرشحيهم.

وكان من المقرر ان يخوض الاستحقاق الرئاسي الايراني في هذه الدورة ستة مرشحين هم: مصطفى مير سليم ومصطفى هاشمي طبا وابراهيم رئيسي وحسن روحاني ومحمد باقر قاليباف واسحاق جهانغيري، لكن محمد باقر قاليباف اعلن في بيان عن انسحابه من السباق الرئاسي لصالح ابراهيم رئيسي كما اعلن اسحاق جهانغيري هو الاخر في بيان عن انسحابه لصالح حسن روحاني.

وتجري الانتخابات الرئاسية الايرانية بطريقة الجولتين، بمعنى انه إن لم يحرز أي مترشح الأغلبية المطلقة للأصوات أي 50+1 بالمائة، فان الجولة الثانية من الانتخابات ستجري في الجمعة اللاحقة بين المترشحين الاثنين اللذين نالا أكثرية الاصوات.

 

مهام رئيس الجمهورية

يتولى رئيس الجمهورية في ايران، رئاسة الحكومة والسلطة التنفيذية ويعد وفقا للمادة 113 من الدستور ارفع مسؤول رسمي في البلاد بعد قائد الثورة، وهو مكلف بتطبيق الدستور ماعدا الشؤون التي هي من اختصاص القائد مباشرة.

وتحدد المواد 125 الي 129 من الدستور، صلاحيات ومهام رئيس الجمهورية بما فيها التوقيع على المعاهدات والاتفاقات والعقود التي تبرم بين الحكومة الايرانية وسائر الدول وكذلك توقيع المعاهدات المتعلقة بالاتحادات الدولية بعد تصديق مجلس الشورى الاسلامي عليها وتعيين ممثلين خاصين في الشؤون المختلفة وتعيين السفراء وتسلم اوراق اعتماد السفراء الاجانب ومنح الاوسمة الحكومية.

وتنص المادة 114 من الدستور على ان رئيس الجمهورية ينتخب بأصوات الشعب مباشرة لولاية من اربع سنوات ويمكن ان ينتخب لولايتين متتاليتين فقط.

كما تنص المادة 115 من الدستور على ان رئيس الجمهورية يجب ان يكون من بين الرجال الدينيين والسياسيين ويحظى بالشروط التالية وهي: ان يكون من اصول ايرانية ويحمل الجنسية الايرانية ومديرا ومدبرا وذا ماض جيد ويتمتع بالأمانة والتقوى وان يؤمن بمبادئ الجمهورية الاسلامية الايرانية والمذهب الرسمي للبلاد.

ويقوم مجلس صيانة الدستور في النهاية بتأييد أهلية المترشحين للانتخابات الرئاسية.

انشر عبر
المزيد