الرأسمالية الترامبية

01 شباط 2017 - 09:52 - الأربعاء 01 شباط 2017, 09:52:33

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

وكالة القدس للأنباء – ترجمة خاصة

أثار وصول دونالد ترامب إلى سدّة الرئاسة في البيت الأبيض جدلاً واسعاً في الأوساط السياسية والاقتصادية، داخل الولايات المتحدة الأمريكية وخارجها، على حد سواء.  ومنذ توليه منصبه، في 20 كانون الثاني الماضي، أثارت القرارات التي أصدرها سلسلة من ردود الفعل المحلية والعالمية، على نحو يكاد يكون غير مسبوق.  وتجهد محاولات عديدة في قراءة التغيّرات التي قد تحملها فترة رئاسة ترامب، على المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

يلحظ المتابع وجود انقسام حاد في مراكز الأبحاث والدراسات الأمريكية والأوروبية لما بات يطلق عليه "الترامبية" أو "ظاهرة ترامب"، بين مؤيد بقوة ومعارض بشدّة، وبين متفائلين وآخرين يقرعون أجراس الأنذار، ما يعكس حالة غير مسبوقة من الانقسام بين النخب الغربية، وتالياً بين النخب في كل مكان آخر.

قيمة النص المترجم هنا تكمن في أنه دراسة جادة ومختصرة، تحمل وجهات نظر مختلفة، لمختصين غربيين، يناقشون الأمور من داخل البيت الغربي عموماً، والأمريكي تحديداً.  وتركز الدراسة تحديداً على التغيرات المحتملة على المستوى الاقتصادي، باعتبارها بوابة التغيرات على كل مستوى آخر.  وكما يتضح من عنوان الدراسة (الرأسمالية الترامبية؟)، التي أعدّها أحد محرري موقع Project Syndicate، هو Anatole Kaletsky، فإنّ النقاش يتمحور حول الأزمة التي وصلت إليها الرأسمالية العالمية، وفرص ترامب في إيجاد حلول لها.

وكالة القدس للأنباء – إذ تقدّم ترجمة لهذه الدراسة خدمة لقرائها الكرام، فما ذلك إلا مساهمة بسيطة ومتواضعة للغاية في اطلاع الجمهور العربي على النقاشات الدائرة في الغرب، بما سينعكس حتماً على أوضاع أمتنا ومنطقتنا، خلال السنوات القليلة المقبلة.

لتحميل الدارسة كاملة أنقر هنا 

انشر عبر
المزيد