الانتخابات الإسرائيلية: الأحزاب الكبرى تفشل بالحسم

17 آذار 2015 - 11:37 - الثلاثاء 17 آذار 2015, 11:37:14

من الحملات الانتخابية الإسرائيلية
من الحملات الانتخابية الإسرائيلية

يتسابق الناخبون في الكيان الإسرائيلي اليوم (الثلاثاء) على المشاركة في الانتخابات العامة الـ 20، لانتخاب 120 نائباً في الكنيست من الأحزاب التي ستتمكّن من تجاوز نسبة الحسم البالغة 3.25% من عدد الناخبين الذي يبلغ 5.883.365  ناخباً يحق لهم الاقتراع.

والتنافس على الانتخابات، هو لمَنْ يخدم مشاريع الكيان الصهيوني أكثر من غيره بين المحورين اليميني المتطرّف وتحالف الوسط واليسار، خاصة أنّ جميع المرشّحين في المحورين، يؤكدون الالتزام بالعمل على تحسين واقع المواطن داخل الكيان الصهيوني.

ويحاول زعيم حزب "الليكود" بنيامين نتنياهو إلى ترسيخ مقولة "موحّدون من أجل أرض إسرائيل الكبرى"، مركّزاً في تحريضه على المواطنين العرب، واتهامهم بالسعي لانتزاع شرعيتهم باتهامهم بأنّ أموالاً ضخمة من الخارج تصلهم، لرفع اسهم التصويت في المجتمع العربي.

فيما منافسه رئيس تحالف "الاتحاد الصهيوني" يتسحاق هرتسوغ أكد أنه يعرف "كيف نحافظ على قوّة وصمود القدس وسكّانها بالعمل وليس بالكلمات فقط"، وذلك أثناء قيامه بزيارة حائط المبكى.

التنافس بين المحورين، هو كيف يخدم كل منهما الكيان الإسرائيلي، حيث تُشير الاستطلاعات إلى صعوبة نجاح أي من حزب "الليكود" أو تحالف "الاتحاد الصهيوني"، بتشكيل حكومة بشكل مستقل، بل كلاهما بحاجة إلى أصوات أحزاب أخرى، إما في الوسط أو اليسار أو اليمين المتطرّف، وهو ما سيُبنى عليه، كيف سيكون التعاطي داخل الكيان الإسرائيلي للمرحلة المقبلة، في ظل انسداد العديد من الآفاق نتيجة الإخفاقات التي مني يها نتنياهو، سواء بفشل عدوانه على قطاع غزّة، أو بوقف المفاوضات مع الجانب الفلسطيني، وتوتّر العلاقات مع الراعي الأميركي، فضلاً عن عدم التمكّن من حل العديد من القضايا الاجتماعية داخل الكيان الإسرائيلي.

ووفقاً لاستطلاعات الرأي قبل إجراء الانتخابات، فإنّ تحالف "الاتحاد الصهيوني" برئاسة هرتسوغ، يُتوقع أن يفوز بـ 24 مقعداً، مقابل 20 مقعداً لـ "الليكود"، و"البيت اليهودي" 12 مقعداً، وحزب "كولونا" 10 مقاعد، و7 مقاعد لكل من: "شاس" و"يهدوت هتوراة" و5 مقاعد لـ "ميرتس" ومثلها لـ "إسرائيل بيتنا" و4 مقاعد لـ "إيلي يشاي"، بينما من المتوقّع أنْ تفوز "القائمة العربية المشتركة" برئاسة أيمن عودة بين 13 و15 مقعداً، وهو ما يُعتبر قوى كبيرة.

وقد حثَّ عودة وأعضاء اللائحة الناخبين العرب من أجل الاقتراع بكثافة برفع نسبة الاقتراع إلى 65%، تأميناً لتحسين التصويت لصالح القائمة التي تريد إسقاط اليمين وقوّى العنصرية، وإنْ كانت تتحفّظ على تصريحات رئيس تحالف "الاتحاد الصهيوني" عن وحدة القدس، وأنّ منطقة غوش عتصيون – جنوب غرب بيت لحم، هي جزءٌ لا يتجزّأ من السيادة الإسرائيلية.

وفي ضوء نتائج الاستطلاعات، فإنّ التركيز يتم على حزب "كولونا" برئاسة موشيه كحلون، حيث وعده نتنياهو بحقيبة المالية، فيما ألمح هرتسوغ إلى أنّ كحلون جزء مهم من أي حكومة برئاسته، ما يعني حاجة الحزبين إليه في ظل الموقف الذي تتّخذه "القائمة العربية المشتركة"، والذي يُستبعد أنْ يدعم الحكومة المقبلة.

ويبلغ عدد الناخبين الذين يحق لهم الاقتراع في انتخابات الكنيست 5.883.365 (ممَّنْ تجاوز الثامنة عشرة من عمره)، لاختيار 120 نائباً يمثّلون الأحزاب التي يمكنها أنْ تجتاز نسبة الحسم، البالغة 3.25%، بعدما رُفِعَتْ النسبة من 2% وفقاً لقانون وزير الخارجية في الحكومة المستقيلة أفيغدور ليبرمان، الذي كان يستهدف منه - بالتحالف مع حليفه بنيامين نتنياهو - توجيه ضربة إلى الناخبين العرب، لعدم إيصال مرشّحيهم إلى الكنيست، حيث إنّ نسبة الحسم تساوي حوالى 130 ألف صوت، ما يعني أنّ الكثير من الأحزاب العربية، إنْ خاضت الانتخابات بشكل متفرّق، فإنه لا يمكنها أنْ تجتاز هذه النسبة، وبالتالي نجحت الأحزاب العربية إلى تشكيل "القائمة المشتركة" برئاسة عودة، وهو ما شكل ضربة قاسمة لنتنياهو وحليفه ليبرمان.

ومَنْ يتجاوز نسبة الحسم يحصل مباشرة على 4 مقاعد في الكنيست، حيث أعدّت لجنة الانتخابات المركزية للمصوّتين 10.119 صندوق اقتراع، من بينها 2500 صندوق اقتراع لأصحاب الاحتياجات الخاصة، و194 صندوقاً تم توزيعها على المستشفيات لتمكين المرضى من ممارسة حقهم بالاقتراع، كما أرسلت لجنة الانتخابات 98 صندوقاً الاقتراع إلى السفارات الإسرائيلية في الخارج، علماً بأنّ الدبلوماسيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي انتهوا من الاقتراع خلال الأيام الماضية، ليتفرّغوا لأي طارئ في يوم الاستحقاق، وبلغت ميزانية لجنة الانتخابات المركزية 241.746.000 شيكل.

وتُفتح صناديق الاقتراع عند السابعة من صباح اليوم، على أنْ تُغلق عند العاشرة ليلاً في البلدات الكبيرة، بينما في البلدات التي يقل عدد المصوّتين فيها عن 350 نسمة، فإنّ صناديق الاقتراع تُغلق عند الساعة الثامنة مساءً، حيث إنّه بعد إغلاق صناديق الاقتراع كافة – أي عند العاشرة ليلاً ستبدأ قنوات التلفزيون الثلاث بث نتائج عينية عن الانتخابات، وهي نتائج التصويت التمثيلي الذي يجري خلال ساعات النهار من مواقع يتم تحديدها من قِبل شركات استطلاع، تشرف على تحليل هذه العيّنات، على أنْ يتم الإعلان عن النتائج بشكل رسمي خلال اليومين المقبلين، وفي موعد أقصاه يوم الخميس المقبل.

المصدر: "اللواء"

انشر عبر
المزيد