(راسم عبيدات)
  • 8 مقال
  • 3,098 مشاهدة
  • 0 تعليق

نبذة عن الكتاب

راسم عبيدات

مقالات الكاتب

  • أزمة المؤسسات المقدسية عميقة وممتدة

    • 146 قراءة
    • 0 تعليق
    • 13:45 - 29 تشرين الأول, 2019

    بقلم: راسم عبيدات* أزمة المؤسسات المقدسية الكبرى من مشافي وشركة كهرباء القدس وغيرها من المؤسسات المقدسية، ليست وليدة اللحظة، او نتاج لأزمة السلطة المالية التي مرت بها قبل سبعة شهور، بل هي ازمة ممتد

    أكمل القراءة »

  • "النمر" يفشل أوهام الاحتلال بعد سبعة عشر عاماً

    • 435 قراءة
    • 0 تعليق
    • 14:27 - 29 أيلول, 2017

    العملية التي نفذها الشهيد نمر الجمل في مستوطنة "هار ادار"،أثارت الكثير من التساؤلات وردود الفعل الإسرائيلية على المستوى الرسمي،ومنها مدى قدرة اجهزة الأمن الإسرائيلية على توفير الأمن والأمان لمواطنيها،حيث تتبجح في مرحلة الهبوط الإنتف

    أكمل القراءة »

  • مخاطر تصفية قضية اللاجئين

    • 446 قراءة
    • 0 تعليق
    • 13:02 - 26 أيلول, 2017

    بقلم: راسم عبيدات يبدو ان مخططات الاحتلال الاسرائيلي والولايات المتحدة الأمريكية ودول اوروبا الغربية لم ولن تتوقف بغرض تصفية قضية لاجئي شعبنا الفلسطيني، تلك القضية التي تشكل شاهداً على جرائم الإحتلال ومسؤو

    أكمل القراءة »

  • القدس تصنع المعجزات وتقلب المعادلات..

    • 376 قراءة
    • 0 تعليق
    • 14:51 - 24 تموز, 2017

     الاحتلال راهن على ان الحلقة والحالة المقدسية نتيجة ما تتعرض له من شدة قمع وبطش وتنكيل ستكون سهلة الكسر، ولذلك عملية اعتراض مشروعه لبسط سيادته المتدرجة على الأقصى ستكون سهلة، وبخاصة ان المقدسيين يعانون من اهم

    أكمل القراءة »

  • عندما تعود للأقصى إسلاميته نعود للصلاة فيه

    • 298 قراءة
    • 0 تعليق
    • 13:45 - 19 تموز, 2017

    عندما جاء الحاكم العسكري الإسرائيلي بعد احتلال القدس وهزيمة عام 67 وقال لمفتي القدس وخطيب المسجد الأقصى الشيخ سعد الدين العلمي لماذا لا تصلون في الأقصى ...؟؟،قال له عندما يخرج جنودك منه نعود للصلاة فيه،وبالفعل خرج جنود الإحتلال منه وعاد المسل

    أكمل القراءة »

  • المصالحة.. والدوران في الحلقة المفرغة

    • 520 قراءة
    • 0 تعليق
    • 14:05 - 27 تشرين الأول, 2016

    العوامل الكابحة والمعطلة للمصالحة الفلسطينية، اكبر بكثر من العوامل الدافعة لتحقيقها، وواضح انها تخرج عن أنه من الممكن تحقيقها بإرادة فتحاوية - حمساوية او حتى فلسطينية، فالشأن الفلسطيني، يخضع لتجاذبات وتدخلات عربية وإقليمية ودولية كبيرة، ناهيك

    أكمل القراءة »